checkoutarrow
SA
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

كيفية الحد من الالتهابات التنفسية الفيروسية

بقلم إريك مدريد، دكتوراه في الطب

في هذا المقال:


"نزلات البرد" هي أكثر أنواع العدوى شيوعاً. هناك أكثر من 220 سلالة فيروسية يمكن أن تسبب أعراض البرد. فيروسات الأنف هي الأكثر شيوعاً، وهي المسؤولة عن 50٪ من حالات العدوى. يأتي فيروس كورونا في المرتبة الثانية مباشرة، حيث يسبب ما بين 15% إلى 30٪ من نزلات البرد وفقاً لدراسة أجريت عام 2012 ونُشرت في Journal of Virology.

يعد كل من السارس (متلازمة الجهاز التنفسي الحاد الوخيمة) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) من السلالات الفيروسية التاجية. يُخشى أن يكون فيروس COVID-19  على نفس القدر من الخطورة.

وتشمل أعراض البرد الشائعة السعال وسيلان الأنف والحمى والتهاب الحلق وضيق التنفس والتعب. يمكن أن تؤدي سلالة COVID-19  إلى التهاب رئوي وفشل تنفسي وحتى الموت. تقتل المضادات الحيوية البكتيريا، وليس الفيروسات، لذا فإن الوقاية من العدوى وتخفيف الأعراض عند الإصابة هي أمر بالغ الأهمية. 

أصيب الآلاف من الناس في جميع أنحاء العالم بسلالة COVID-19 . أكثر من مائة آخرين لقوا حتفهم. السفر الدولي عبر الطائرات والقطارات يزيد من نقل الفيروس بدرجة مخيفة.

استراتيجيات بسيطة للمساعدة في تقوية جهاز المناعة ومنع انتقال الفيروس:

  • غسل اليدين المتكرر بمضادات الميكروبات الصابون والماء الدافئ
  • إذا كان لديك سعال، اسعل في كُم قميصك، وليس في يدك 
  • استخدم المفاصل بدلاً من أطراف الأصابع لدفع الأبواب المفتوحة أو الضغط على أزرار المصعد
  • ارتدي قناع الوجه عند استخدام وسائل النقل العام
  • اشرب ما يكفي من الماء
  • اتبع حمية غنية بمضادات الأكسدة تحتوي على الأطعمة (الفواكه والخضروات)
  • قلل من تناول السكر والأطعمة المصنعة

قد تكون المكملات التالية مفيدة أيضاً في الوقاية من الالتهابات الفيروسية ومكافحة أعراض البرد. ملحوظة: نحن لا ندعي منع فيروس COVID-19  على وجه التحديد، فقط العدوى الفيروسية بشكل عام.

فيتامين د

في Southern California Practice، حوالي 80 في المئة من المرضى مصابون بنقصفيتامين د. معدلات الإصابة أعلى في المناخات الغير مشمسة. أنصح مرضاي بشكل روتيني بتناول مكملات فيتامين د.

خلصت دراسة أجريت عام 2019 ونُشرت في International Journal of Environmental Research and Public Health إلى أن من لديهم مستويات عالية من فيتامين (د) في الدم كانوا أقل عرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي مقارنة بمن يعانون من انخفاض مستويات فيتامين (د) في الدم. 

في دراسة أجريت عام 2017 ونُشرت في British Medical Journal، قام الباحثون بتقييم 25 تجربة عشوائية خاضعة للسيطرة ضمت 11321 مشاركاً، تراوحت أعمارهم بين الرضع و 95 عاماً. 

إجمالاً، قللت مكملات فيتامين (د) من خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي بنسبة 12 في المئة. أولئك الذين لديهم مستويات فيتامين (د) في الدم أقل من 25 نانومول / لتر (10 نانوغرام / ديسيلتر) حظوا بأكبر فائدة وانخفضت لديهم معدلات الإصابة بنسبة 70٪ بعد تناول المكملات. في المرضى الذين لديهم مستوى فيتامين د أكبر من 25 نانومول / لتر (10 نانوغرام / ديسيلتر)، لوحظ انخفاض التهابات الجهاز التنفسي لديهم بنسبة 25%.

الجرعة المقترحة: 1000-2000 وحدة دولية للأطفال و 2000 إلى 5000 وحدة دولية يومياً للبالغين.

الزنك

مع تقدمنا في العمر، امتصاص المعادن الهامة مثل الزنك يمكن أن يضعف. تقدر منظمة الصحة العالمية أن ما يصل إلى ثلث سكان العالم يعانون من نقص في الزنك. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي فقير في الزنك أو تناول الكحول بشكل روتيني إلى انخفاض مستويات الزنك بشكل مزمن. يرتبط نقص الزنك بزيادة خطر العدوى، وذلك إلى جانب مشكلات أخرى.

خلصت دراسة أجريت عام 2016 ونُشرت في British Journal of Clinical Pharmacology إلى أنه "يمكن حث مرضى البرد العادي على تجربة أقراص استحلاب الزنك لعلاج نزلات البرد" بينما خلصت دراسة أجريت عام 2017 إلى أنه "يمكن إرشاد مرضى البرد المعتاد إلى تجربة أقراص استحلاب الزنك  في غضون 24 ساعة من ظهور الأعراض.” 

أظهرت دراسة أخرى أجريت عام 2017 أن أقراص استحلاب غلوكونات الزنك وأقراص استحلاب خلات الزنك لها نفس القدر من الفعالية. 

أخيراً، أظهرت دراسة أجريت عام 2018 ونُشرت في Journal of Immunology Research أن نقص الزنك يمكن أن يضعف الجهاز المناعي وأن البروتينات التي تعتمد على الزنك مطلوبة لتحقيق استجابة مناعية مثلى ضد مسببات الأمراض الغازية.

الجرعة المقترحة: أقراص استحلاب زنك، 30 ملغ حسب تعليمات الملصق. متوفر أيضاً في شكل كبسولات وفيتامينات متعددة.

التوت البري

الخَمَان (Sambucus sp.)، هو نبات مزهر، استخدمه السكان الأصليون في جميع أنحاء العالم منذ مئات السنين للأغراض الطبية. في السنوات الأخيرة، زادت شعبية الخَمَان. ويقال إن الأمريكيين الأصليين قد استخدموا الخمان كعلاج لمختلف أنواع العدوى والحمى.  

أظهرت دراسة أجريت عام 2016 أن الخمان يمكن أن يقلل من مدة أعراض البرد لدى المسافرين على متن الطائرات. 

أُجريت دراسة عام 2019 ونُشرت في Complementary Therapies in Medicine تقييماً لنحو 180 مشاركاً.

وجدوا أن الخمان يمكن أن يقلل إلى حد كبير من أعراض عدوى الجهاز التنفسي العلوي. وخلصوا إلى أن "هذه النتائج تقدم بديلاً عن سوء استخدام المضادات الحيوية لأعراض الجهاز التنفسي العلوي بسبب الالتهابات الفيروسية، وبديلاً أكثر أماناً للعقاقير الطبية للحالات الروتينية لنزلات البرد والإنفلونزا الشائعة."

أخيراً، أظهرت دراسة أجريت عام 2001 ودراسة عام 2002 على حدٍ سواء فائدة الخمان في تعزيز استجابة الجهاز المناعي. هذا هو المفتاح لمنع ومكافحة أي إصابة. بالإضافة إلى ذلك، خلصت دراسة أجريت في عام 2012 إلى أن عصير الخمان المركّز كان له تأثير مفيد لتحفيز استجابة الجهاز المناعي وبالتالي منع الإصابة بالفيروس.. 

ملاحظة: على الرغم من أن نبات البلسان يبدو مفيدًا في الوقاية من الإنفلونزا ، تشير بعض الأدلة إلى أنه لا ينبغي تناوله لمنع أو علاج COVID-19.


الخمان متوفر كمكمل، وشراب، وعلكات، وأقراص استحلاب.

مكملات إضافية

وتشمل المكملات الأخرى التي قد تكون مفيدة فيتامين ج و البروبيوتيك في حين أن الزيوت العطرية كالروزماري، والنعناع، و شجرة الكينا يمكن أن تقلل من أعراض البرد.

المراجع:

  1. A Human Coronavirus Responsible for the Common Cold Massively Kills Dendritic Cells but Not Monocytes, Journal of Virology Jun 2012, 86 (14) 7577 7587; DOI: 10.1128/JVI.00269-12
  2.  Pham H, Rahman A, Majidi A, Waterhouse M, Neale RE. Acute Respiratory Tract Infection and 25-Hydroxyvitamin D Concentration: A Systematic Review and Meta-Analysis. Int J Environ Res Public Health. 2019;16(17):3020. Published 2019 Aug 21. doi:10.3390/ijerph16173020
  3. Martineau Adrian R, Jolliffe David A, Hooper Richard L, Greenberg Lauren, Aloia John F, Bergman Peter et al. Vitamin D supplementation to prevent acute respiratory tract infections: systematic review and meta-analysis of individual participant data BMJ 2017; 356 :i6583
  4.  https://www.who.int/whr/2002/chapter4/en/index3.html
  5. Hemilä, H., Petrus, E. J., Fitzgerald, J. T., and Prasad, A. (2016) Zinc acetate lozenges for treating the common cold: an individual patient data meta-analysis. Br J Clin Pharmacol, 82: 1393–1398. doi: 10.1111/bcp.13057.
  6. Hemilä H, Fitzgerald JT, Petrus EJ, Prasad A. Zinc Acetate Lozenges May Improve the Recovery Rate of Common Cold Patients: An Individual Patient Data Meta-Analysis. Open Forum Infectious Diseases. 2017;4(2):ofx059. doi:10.1093/ofid/ofx059.
  7. J Immunol Res. 2018 Oct 17;2018:4315140. doi: 10.1155/2018/4315140. eCollection 2018.
  8. Nutrients. 2016 Mar 24;8(4):182. doi: 10.3390/nu8040182.
  9. Eur Cytokine Netw. 2001 Apr-Jun;12(2):290-6.
  10. Isr Med Assoc J. 2002 Nov;4(11 Suppl):919-22.
  11. Biosci Biotechnol Biochem. 2012;76(9):1633-8. Epub 2012 Sep 7.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

6 طرق لتخفيف التوتر وتجنب ضعف المناعة

صحة

أتشعر بالتعب؟ 5 مكملات لزيادة الطاقة بطريقة طبيعية

صحة

5-HTP هي أفضل إجابة من الطبيعة لتعزيز مستويات سيروتينين الدماغ