checkoutarrow
SA
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

إلتهاب الحلق؟ جرّب هذه العلاجات الطبيعية العلمية

بقلم إريك مدريد، دكتوراه في الطب 

في هذا المقال:


التهاب الحلق هو مرض شائع نمر به جميعاً في لحظة أو أخرى. من بين جميع المسببات الرئيسية لالتهاب الحلق، واحد منها فقط يتطلب تناول أدوية المضادات الحيوية. يمكن إجراء الوقاية والعلاج من أعراض معظم حالات التهاب الحلق بطرق طبيعية. 

المسببات الرئيسية لالتهاب الحلق:

  • التهاب الحلق الفيروسي (مُعدي)
  • التهاب الحلق البكتيري (مُعدي)
  • التهاب الحلق الفطري (مُعدي)
  • التهاب الحلق الناتج عن الحساسية (غير مُعدي)
  • التهاب الحلق الناتج عن ارتجاع الحمض (غير مُعدي)

من المهم معرفة سبب التهاب الحلق. أكثر الأسباب المُعدية شيوعاً هي العدوى الفيروسية. ولكن، في بعض الأحيان، يمكن أن تؤدي الالتهابات البكتيرية، أو حتى الالتهابات الفطرية، إلى التهاب الحلق المُعدي. هناك أيضاً سببين شائعين غير مُعديين: التهيج من المخاط الزائد خلف الأنف (يحدث عادة بسبب الحساسية العادية أو الغذائية)، والالتهابات والألم الناجمين عن ارتجاع الحمض.. 

الأعراض الشائعة لالتهاب الحلق

يمكن أن تكون الأعراض التالية شائعة في جميع أنواع التهاب الحلق الخمسة.

  • الاحمرار
  • التورم
  • التهيج 
  • الحكة 

عادة ما يكون الألم أسوأ عند ابتلاع الطعام والسوائل وحتى اللعاب. 

إذا كان التهاب الحلق مُعدياً، فقد تظهر الأعراض الأخرى التالية: 

  • حمى 
  • الصداع 
  • تضخم الغدد الليمفاوية
  • بقع بيضاء على اللوزتين
  • الطفح الجلدي
  • آلام العضلات
  • آلام المفاصل 
  • آلام البطن (تظهر عادة عند الأطفال فقط)
  • القيء (يُرى عادةً عند الأطفال فقط)

يعتمد علاج التهاب الحلق على سبب الالتهاب 

التهاب الحلق الفيروسي

عادةً ما يزول التهاب الحلق الناجم عن فيروس من تلقاء نفسه في غضون أسبوع. ولكن، إذا كان الألم شديداً أو مستمراً، يجب الذهاب إلى الطبيب للتأكد من أن الأعراض ليست نتيجة للبكتيريا. قد يكون هناك التهاب في الحلق أثناء البرد (عدوى الجهاز التنفسي العلوي) أو الأنفلونزا ومن المحتمل أن يكون مصحوباً بالسعال والاحتقان.. 

يصبح المراهقون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الحلق الناجم عن فيروس Epstein-Barr، المعروف أيضاً باسم كثرة الوحيدات العدائية، أو ببساطة "مونو". هذه عدوى فيروسية شديدة يمكن أن تؤدي إلى آلام المفاصل، والطفح الجلدي لكامل الجسم، والحمى، وتضخم الطحال، والتعب الشديد. من المهم ملاحظة أن المضادات الحيوية ليست مفيدة عندما يكون سبب التهاب الحلق فيروسياً - إذا تناول شخص مصاب بعدوى كثرة الوحيدات العدائية المضادات الحيوية، فإنه غالباً ما يصاب بطفح جلدي فريد كأثر جانبي. يمكن أن تستمر أعراض كثرة الوحيدات العدائية حتى أربعة أسابيع قبل شفائها بالكامل.

التهاب الحلق البكتيري

السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب الحلق البكتيري هو المكورات العقدية المقيحة، والتي يشار إليها غالبًا باسم التهاب الحلق. يمكن أن يتسبب السيلان والكلاميديا، وكلاهما من الأمراض المنقولة جنسياً، في التهاب الحلق والتهاب اللوزتين. يعتمد الأطباء في كثير من الأحيان على الخصائص الرئيسية لتشخيص التهاب الحلق البكتيري. عادة ما يرتبط التهاب الحلق بالبكتيريا التالية:

  • حمى فوق 101 درجة فهرنهايت (38.3 درجة مئوية)
  • عدم وجود سعال
  • جيوب أو آفات صديدية بيضاء في مؤخرة الحلق 
  • تضخم خفيف في الغدد الليمفاوية

يشمل علاج الالتهابات البكتيرية المضادات الحيوية (مرة أخرى، من المهم ملاحظة أن المضادات الحيوية لا تساعد على شفاء العدوى الفيروسية أو الفطرية). في حالات نادرة، قد يحدث خراج في اللوزتين بسبب المكورات العقدية أو البكتيريا الأخرى. عند حدوث ذلك، قد يلزم إجراء جراحي بسيط لتصريف هذا الخراج.

التهاب الحلق الفطري

يمكن أن تحدث عدوى فطرية في الحلق لدى مرضى السكري (جميع السكر الإضافي الذي يشبه الفطريات) ومن يعانون من نقص المناعة. يمكن أن يحدث أيضاً كأثر جانبي للمضادات الحيوية، والتي يمكن أن تدمر البكتيريا الصحية في الفم والحلق. يُشار إلى هذا النوع من العدوى عادةً بالقُلاع. في معظم الأحيان، يُنصح بعلاج السبب و/أو تناول الأدوية المضادة للفطريات. 

التهاب الحلق الناتج عن الحساسية

غالباً ما يعاني الأشخاص الذين لديهم أعراض حساسية مزمنة من المخاط الزائد خلف الأنف، وهو تيار مزمن من المخاط يصرف أسفل مؤخرة الحلق. غالباً ما يؤدي ذلك إلى التهيج والالتهاب، الذي يؤدي بدوره إلى الألم أو الانزعاج. يعتبر العثور على سبب الحساسية أمراً بالغ الأهمية، وإذا كان المصدر غير معروف، يمكن استشارة أخصائي الحساسية. قد تكون العلاجات المضادة للحساسية وشطف الجيوب الأنفية مفيداً في تقليل الأعراض المزعجة.

التهاب الحلق الناتج عن ارتجاع الحمض

قد يؤدي ارتجاع الحمض المزمن إلى خشونة الصوت وأحياناً إلى التهاب في الحلق. إن إجراء تغييرات في النظام الغذائي وتناول وجبات أصغر وأكثر تكراراً أمر مفيد لمن يعانون من ذلك. يجب استشارة الطبيب إذا استمرت أعراض ارتجاع الحمض لأكثر من أسبوعين. في بعض الأحيان يستلزم الأمر تناول الأدوية الموصوفة طبياً. في مقال سابق، ناقشت الطرق الطبيعية للمساعدة على الهضم  

الأساليب التقليدية لعلاج التهاب الحلق

بعد تحديد سبب التهاب الحلق، يمكن استخدام ما يلي:

  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية (باراسيتامول، أسيتامينوفين، إيبوبروفين، إلخ).
  • الغرغرة بالماء المالح الدافئ (1/2 ملعقة صغيرة من الملح في ماء دافئ. تحذير: لا تبتلعه)
  • استخدم مرطب للهواء
  • تناول كمية كافية من السوائل
  • تجنب الأطعمة الحمضية
  • تجنب دخان التبغ

الطرق الطبيعية لعلاج التهاب الحلق 

يمكن أيضاً اتباع الأساليب الطبيعية. ملاحظة: لا ينصح بهذه العلاجات لمن يعانون من الالتهابات البكتيرية أو الفطرية. في تلك الحالات، يجب استشارة الطبيب. ولكن، قد يكون ما يلي مفيداً في تقوية جهاز المناعة والسيطرة على الأعراض. 

العلاجات التالية هي في المقام الأول لمن يعانون من الالتهابات الفيروسية. قد تساعد التوصيات أيضاً في أعراض الالتهابات البكتيرية والفطرية، ولكن مرة أخرى، من الأفضل أن يعالج الطبيب هذه الحالات. 

الإشنسا

الإشنسا بوربوريا هو عشب معمر تم استخدامه لما يقرب من 2000 عام، وتعود أصوله إلى السكان الأصليين في أمريكا الشمالية. استُخدم لعلاج التهابات الجهاز التنفسي والتهاب الحلق. 

أظهرت دراسة أجريت عام 2015 ونُشرت في JAMA أنه على الرغم من عدم وجود فائدة لإشنسا في الوقاية من البرد، إلا أن استخدامه يمكن أن يقصر مدة المرض. وبالتالي، يمكنه أيضاً تقليل أعراض البرد، بما في ذلك التهاب الحلق. 

نُشرت دراسة عام 2016 في ممارس التمريض العام أثبتت أن الإشنسا يمكنه أن يساعد في منع نزلات البرد، وبالتالي، الحد من أعراض التهاب الحلق. وقد أظهرت دراسات أخرى نتائج مماثلة. الإشنسا كثيراً ما يتم تناوله كشاي أو مستخلص أو مكمل.   

توت البلسان

توت البلسان, هو نبات مزهر، استخدمه القدماء للأغراض الطبية لمئات السنين في جميع أنحاء العالم. في السنوات الأخيرة، زادت شعبية توت البلسان. 

في الطب التقليدي، استُخدم توت البلسان لعلاج الآلام المرتبطة بالتهاب المفاصل. كما استخدامه العديدون للحد من أعراض نزلات البرد. استخدمه المسنون لأجيال في أمريكا الجنوبية لأغراض طبية. استخدم الأمريكيون الأصليون توت البلسان كعلاج للعدوى والحمى المختلفة، بينما في أوروبا كانت تُحوّل ثمار التوت إلى شراب لأغراض طبية. 

دراسات قياس ORAC (قدرة الامتصاص الجذري للأكسجين) تشير القيم إلى أن توت البلسان به مستويات  مضاد أكسدة أعلى من العنب البري والتوت البري، اللذان يشتهران بمستويات عالية من مضادات الأكسدة والفوائد الصحية المترتبة عليها. 

أظهرت دراسة أجريت عام 2016 أن توت البلسان يمكن أن يقلل من مدة أعراض البرد في المسافرين على الخطوط الجوية، في حين أظهرت دراسة أجريت عام 2009 ونُشرت في "الكيمياء النباتية" أن توت البلسان يمكن أن يعمل بشكل مشابه للأدوية الشائعة المضادة للإنفلونزا مثل أوسيلتاميفير (تاميفلو) والأمانتادين. وبالمثل، خلصت دراسة أجريت عام 2014 إلى أن التوت البري يمكن أن يكون علاجاً فعالاً لفيروس الأنفلونزا. يعد التهاب الحلق من الأعراض الشائعة لدى المصابين بفيروس الأنفلونزا. 

جذر الزنجبيل

الاسم العلمي للزنجبيل هو زنجبير أوفيسينال، وتعرف جذوره باسم زنجبيرز ريزوما. الزنجبيل هو نبات مزهر موطنه الأصلي جنوب شرق آسيا، ولكن جذوره السميكة استُخدمت أيضاً في الممارسات الطبية التقليدية في الصين والهند وبولينيزيا وأفريقيا. كما أنه بهار شائع في الطهي. 

في الطب الأيورفيدي والصيني التقليدي، يحظى الزنجبيل بتقدير كبير بسبب خصائصه الشفائية والعلاجية.  المكونات النشطة فيه هي الجنجرول والشوغول.

في الطب التقليدي، يحظى الزنجبيل باحترام كبير كعلاج للالتهابات الفيروسية للجهاز التنفسي العلوي. أظهرت دراسات متعددة أن الجذر يثبط COX-2، مما يجعله يؤدي دوراً مماثلاً لأدوية NSAID (الإيبوبروفين، النابروكسين، الإندوميتاسين) ويمكن أن يقلل من الحمى والتهاب الحلق. 

بالإضافة إلى ذلك، ثبت أن الزنجبيل ينتج نشاطاً مضاداً للكولين داخل الجهاز التنفسي. تساعد هذه الخاصية على تقليل احتقان المخاط داخل الصدر وتقليل أعراض السعال، مما يجعل من الزنجبيل خياراً ممتازاً للمساعدة في علاج أعراض نزلات البرد والانفلونزا. قد يقلل أيضاً من الألم المرتبط بالتهاب الحلق. 

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر هو أكثر أنواع الشاي تناولاً في العالم والثاني بعد الماء باعتباره أكثر السوائل تناولاً على مستوى العالم. بعد جراحة كبرى، من الشائع التهاب الحلق بسبب أنبوب التنفس المستخدم للمريض. 

أظهرت دراسة أجريت عام 2016 ونشرت في "طب التخدير" أن المرضى الذين خضعوا لجراحة القلب المفتوح تحسنت لديهم أعراض التهاب الحلق، مقارنة بمن استخدموا المحلول الوهمي، بعد الغرغرة بمحلول الشاي الأخضر كل ست ساعات لمدة يوم واحد بعد الجراحة. يعتقد الباحثون أن تأثيرات الشاي الأخضر المضادة للالتهابات ساعدت في تقليل آلام الحلق. وقد أظهرت بعض الدراسات الأخرى نتائج مماثلة. 

العسل

العسل يوصف منذ زمن في جميع أنحاء العالم للمساعدة في السعال والأعراض الأخرى المتعلقة بالحنجرة. قيّمت دراسة أجريت عام 2015 فائدة العسل في تقليل الألم بعد استئصال اللوزتين، وهي عملية جراحية لإزالة اللوزتين. أظهرت النتائج أن العسل يمكن أن يكون مفيداً في تقليل أعراض الألم بشكل عام.

جذور العرقسوس

قيمت دراسة أجريت عام 2013 ونُشرت في "التخدير وتسكين الألم" المرضى الذين خضعوا لجراحة استُخدم فيها أنبوب التنفس. قيمت هذه الدراسة 236 مريضاً. تغرغر نصفهم بمحلول السكر والماء، بينما تغرغر النصف الآخر بمحلول جذور العرقسوس و الماء. وخلص الباحثون إلى أن "غرغرة العرقسوس خفضت حدوث التهاب الحلق إلى النصف. كما أن الغرغرة بالعرقوس قبل الحث هي طريقة بسيطة لمنع حدوث مضاعفات شائعة ومزعجة.” 

جذر الخطمي

جذر الخطمي (ألثايا أوفيسيناليز) هو عشب موطنه غرب آسيا وشمال إفريقيا وأوروبا. وقد استخدم للأغراض الطبية لآلاف السنين لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي. خلصت دراسة أجريت عام 2018 إلى أن جذر الخطمي يمكن أن يكون مفيداً لمن يعانون من السعال الجاف. كما كان المشاركون مصابون أيضاً بالتهاب الحلق. يمكن تناول الخطمي كمكمل غذائي أيضاً في شكل شاي. 

النعناع 

النعناع هو عشب معروف، متوفر أيضاً كزيت عطري. هذا الزيت مزيج من النعناع المائي والنعناع السنبلي والنعناع الفلفلي، وكلها نباتات لها أوراق وسيقان مبعثرة إلى حد ما، وتميل إلى النمو بشكل أفضل في المناطق المظللة الرطبة. النعناع موطنه الأصلي أوروبا وله فوائد صحية عديدة. عند تناوله كشاي، يمكن أن يكون مهدئاً للحلق. قد تساعد رائحته أيضاً على فتح ممرات الجيوب الأنفية المحتقنه عند استنشاقه. الجرعة الموصى بها: يُشرب كشاي أو يُستخدم كزيت عطري في بخاخ. 

أقراص الاستحلاب للحلق

أقراص الاستحلاب للحلق تأتي في العديد من التركيبات ويمكن أن تقلل من أعراض السعال وتساعد على تهدئة التهاب الحلق. ولكن، يستمتع الكثيرون بها بعيداً عن المستشفى حيث أن نكهاتها الغنية تجعلها بمثابة حلوى. تشمل النكهات الشائعة العسل والأوكالبتوس والمنثول والشاي الأخضر وإشنسا واليانسون والكرز وغيرها. 

المراجع:

  1. Karsch-Völk M, Barrett B, Linde K. Echinacea for preventing and treating the common cold. JAMA. 2015;313(6):618–619. doi:10.1001/jama.2014.17145
  2.  Holistic Nurse Practitioner. 2016 Jan-Feb;30(1):54-7. 
  3. https://www.scientificamerican.com/article/what-are-orac-values/
  4.  Nutrients. 2016 Mar 24;8(4):182. doi: 10.3390/nu8040182.
  5.  Phytochemistry. 2009 Jul;70(10):1255-61. doi: 10.1016/j.phytochem.2009.06.003. Epub 2009 Aug 12.
  6.  J Int Med Res. 2004 Mar-Apr;32(2):132-40.
  7.  Mbaveng, A.t., and V. Kuete. “Zingiber Officinale.” Medicinal Spices and Vegetables from Africa, 2017, pp. 627–639., doi:10.1016/b978-0-12-809286-6.00030-3.
  8.  Chrubasik, S., et al. “Zingiberis Rhizoma: A Comprehensive Review on the Ginger Effect and Efficacy Profiles.” Phytomedicine, vol. 12, no. 9, 2005, pp. 684–701., doi:10.1016/j.phymed.2004.07.009
  9.  Rahmani, Arshad H et al. “Active ingredients of ginger as potential candidates in the prevention and treatment of diseases via modulation of biological activities” International journal of physiology, pathophysiology and pharmacology vol. 6,2 125-36. 12 Jul. 2014
  10. Anesth Pain Med. 2016 May 9;6(3):e32108. doi: 10.5812/aapm.32108. eCollection 2016 Jun.
  11.  DeGeorge KC, Ring DJ, Dalrymple SN. Treatment of the Common Cold. Am Fam Physician. 2019;100(5):281–289.
  12.  Abdullah B, Lazim NM, Salim R. The effectiveness of Tualang honey in reducing post-tonsillectomy pain. Kulak Burun Bogaz Ihtis Derg. 2015;25(3):137–143. doi:10.5606/kbbihtisas.2015.00008
  13.  Anesth Analg. 2013 Sep;117(3):614-21. doi: 10.1213/ANE.0b013e318299a650. Epub 2013 Aug 6.
  14.  Complement Med Res. 2018;25(5):299-305. doi: 10.1159/000489560. Epub 2018 Aug 1.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

كيف تحافظ على صحة عينيك إذا كنت تعمل على كمبيوتر طوال اليوم

صحة

6 طرق لتخفيف التوتر وتجنب ضعف المناعة

صحة

أتشعر بالتعب؟ 5 مكملات لزيادة الطاقة بطريقة طبيعية