beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

10 طرق طبيعية للوقاية من إعتام عدسة العين

بقلم إريك مدريد، دكتوراه في الطب 

في هذا المقال:


ما هو إعتام عدسة العين؟

إعتام عدسة العين هو اضطراب تدريجي يزداد بمرور الوقت بسبب تشكُّل ضباب على عدسة العين. يصنف الأطباء إعتام عدسة العين إلى ثلاثة أنواع — نووي، وقِشري، وخلفي-تحتي، وهو قد يؤدي إلى فقدان شديد للرؤية، وفي بعض الأحيان إلى العمى الكامل إذا تُرك دون علاج. 

جراحة إعتام العين، هي عملية تُنزع فيها العدسة الضبابية وتُستبدل بأخرى جديدة، لكن هذه العملية ليست صالحة لكل الحالات. في البلدان التي يحصل فيها الأشخاص على خدمات الرعاية الصحية، تُعتبر جراحة إعتام عدسة العين أمراً روتينياً تماماً لمن هم في عمر 60 عاماً أو أكثر. ولكن، هناك العديد من المناطق الأخرى في العالم لا تتيح تلك الجراحة للراغبين في إجرائها. أياً كان المكان الذي تعيش فيه، فإن منع تكون إعتام عدسة العين في سن مبكرة هي الطريقة المُثلى. 

مسببات إعتام عدسة العين

يعتقد الأطباء أن أكسدة العدسة هي السبب الرئيسي لحدوث إعتام عدسة العين. مسببات هذا المرض تشمل التعرض المُفرط لأشعة الشمس فوق البنفسجية، وتناول التبغ، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وبعض الأدوية، كالاستخدام طويل الأمد للكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم (بريدنيزون). كما أن الإفراط في تناول الكحول يساعد على الإصابة بإعتام عدسة العين. 

الحمية وإعتام عدسة العين

مضادات الأكسدة يمكنها أن تساعد على الحماية من الإصابة بإعتام عدسة العين. يحتوي النظام الغذائي المليء بالفواكه والخضروات الملونة على العديد من مضادات الأكسدة المفيدة. أُجريت دراسة عام 2010 خلُصت إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن يمكن أن يساعد على تأخير الإصابة بإعتام عدسة العين. إضافة إلى ذلك، بيّنت دراسة أُجريت عام 2013 أن اتباع نظامٍ غذائي غني بالفواكه، والخضروات،  وفيتامين (ج) يمكن أن يساعد على منع تشكُّل إعتام عدسة العين. 

تحتوي العديد من الأعشاب، والفيتامينات، والمعادن التي في الأطعمة، والمكملات الغذائية على خصائص مضادة للأكسدة قد تساعد على حماية العينين.

‌‌اللوتين والزياكسانثين والصحة البصرية

يرتبط هذان الكاروتينان الشائعان بالصحة البصرية المُثلى. أُجريت دراسة عام 2017 ونُشرت في مجلة الجزيئات بيّنت أن اللوتين  والزياكسانثين لهما خصائص مضادة للأكسدة وقدرة على فلترة الضوء الأزرق، مما قد يساعد على تحسين الرؤية. وُجد أن مضادات الأكسدة هذه تمنع إعتام عدسة العين عن طريق تثبيط الضرر التأكسدي لعدسة العين. ذكرت المجلة أيضاً أن الأشخاص الذين تناولوا 6 إلى 10 مجم يومياً من اللوتين قد انخفضت حاجتهم إلى جراحة إعتام عدسة العين بنسبة 20 إلى 50 بالمائة. 

ولكن، تقترح معظم الدراسات الجمع بين اللوتين والزياكسانثين لتحقيق أقصى استفادة. الخضروات ذات الأوراق الخضراء والفواكه هي مصادر جيدة لكليهما. عندما لا تؤخذ تلك المادتان بشكل كافٍ من النظام الغذائي، يجب تناول مكمل لهما عالي الجودة. الجرعة المقترحة: حسب التعليمات المذكورة على الملصق.

‌‌خلاصة لحاء الصنوبر هي إحدى مضادات الأكسدة القوية أيضاً

تعتبر, خلاصة لحاء الصنوبر مضاد أكسدة قوي كان يستخدمه السكان الأصليين لأمريكا الشمالية وآسيا كعشب طبي. المستكشف الفرنسي جاك كارتييه، الذي ادعى أن كندا لفرنسا، استخدم خلاصة لحاء الصنوبر خلال بعثته عام 1535 كعلاج للإسقربوط، وهو مرض ناتج عن نقص مستوى ما يتناوله المرء من فيتامين (ج) . 

اليوم، أدرك مقدمو الرعاية الصحية التكاملية أيضاً الفوائد الصحية العديدة والخصائص المقاومة للشيخوخة لخلاصة لحاء الصنوبر، والذي قُدّم لأول مرة في الولايات المتحدة كمكمل غذائي عام 1987. هناك العديد من التركيبات في السوق، ويمكن تناولها على شكل كبسولة، أو استخدامها كزيت أساسي، أو خلطها في غسول واستخدامها موضعياً. 

مضادات الأكسدة هي مواد تحمي الأنسجة والأعضاء من الجذور الحرة الضارة. أُجريت دراسة نُشرت في مجلة أبحاث طب العيون بيّنت أن فعالية مضادات الأكسدة التي في البيكنوجينول كانت أقوى من فيتامين (ج) وفيتامين (هـ) وحمض ألفا ليبويك وإنزيم Q10 المساعد

عام 2017 أجرى الدكتور جيه كيم دراسة على الحيوانات أوضحت أن خلاصة لحاء الصنوبر يمكن أن تمنع إعتام عدسة العين. دراسة أُجريت أيضاً عام 2013 دعمت هذه النتائج. الجرعة المقترحة: 50 إلى 250 مجم مرة أو مرتين يومياً. 

‌‌‌‌ الكويرسيتين وفوائده المضادة للالتهابات

الكيرسيتين هو بوليفينول وأحد مضادات الأكسدة القوية التي وُجد أن لها تأثير مضاد للالتهابات وفوائد للبصر. بعض الدراسات ذكرت أيضاً أن الكيرسيتين له بعض التأثيرات الإيجابية على ميكروبيوم الأمعاء، مما يعني أنه يساعد بكتيريا الأمعاء النافعة على التكاثر. 

تشمل المصادر الغذائية الكرانبيري، والعنب الأسود، والتوت البري، والخضروات ذات الأوراق الخضراء، والبروكلي، والبصل الأحمر النيء، والشاي الأسود، والشاي الأخضر.

ناقشت دراسة أُجريت عام 2010 الآليات المحتملة التي يمكن أن يساعد بها الكيرسيتين على منع الإصابة بإعتام عدسة العين. أُجريت دراسة عام 2019 نظرت أيضاً في دور الكيرسيتين في الوقاية من إعتام عدسة العين لدى مرضى السكري. الجرعة المقترحة: حسب التعليمات المذكورة على الملصق. 

‌‌الحماية التي يمنحها الريسفيراترول

الريسفيراترول قد ثبُت أن لديه العديد من الوظائف. الريسفيراترول هو مادة مغذية نباتية ومركب نباتي طبيعي موجود في النبيذ الأحمر، والعنب، والتوت،  والمكسرات. تحمي خواصه المضادة للأكسدة الخلية ومكوناتها من الضرر التأكسدي، الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى فقدان الخلية قدرتها على التحكم في نفسها. يمكن أن يؤدي ذلك أيضاً إلى زيادة خطر الإصابة بإعتام عدسة العين. 

أُجريت دراسة عام 2006 خلُصت إلى أن تناول الأطعمة الغنية بالريسفيراترول يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بإعتام عدسة العين لدى كبار السن. أيضاً، بيّنت دراسة أُجريت عام 2017 الفوائد الوقائية التي يتمتع بها الريسفيراترول. الجرعة المقترحة: حسب التعليمات المذكورة على الملصق.

‌‌‌‌السيلينيوم قد يساعد على مكافحة أضرار الأكسدة

السيلينيوم يعتبر من المعادن النادرة التي تؤدي دوراً مهماً في جسم الإنسان. وهو لازم لأكثر من 24 تفاعل كيميائي حيوي، ووجوده مطلوب لتكاثر الخلايا، وتخليق الحمض النووي، وللمساعدة على الحماية من التلف التأكسدي. يوجد السيلينيوم في شكل عضوي وغير عضوي. 

مصادر السيلينيوم الغذائية تشمل الجوز البرازيلي، ولحم الأعضاء، والمأكولات البحرية. يوجد أيضاً في الدواجن، والبيض، والحبوب، ومنتجات الألبان. 

نظراً لقدرته على المساعدة في تقليل الضرر التأكسدي، يبدو أنه مفيد في الوقاية من إعتام عدسة العين. أُجريت دراسة عام 2012 على الفئران أوضحت الفائدة الوقائية للسيلينيوم وقدرته على الوقاية من إعتام عدسة العين. بالإضافة إلى ذلك، أُجريت دراسة عام 2018 خلُصت إلى أنه "نظراً للارتباط المؤكد بين مستويات السيلينيوم في الدم وإعتام عدسة العين الناتج عن التقدم في العمر، فإن انخفاض مستويات السيلينيوم في الدم قد يصبح مسبباً محتملاً لإعتام عدسة العين الناتج عن التقدم في العمر." الجرعة المقترحة: حسب التعليمات المذكورة على الملصق. 

‌‌تأثير سبيرولينا المضاد للالتهابات والمضاد للأكسدة

سبيرولينا يعتبرها الكثيرون من الأطعمة فائقة القيمة الغذائية. إنها مكمل غذائي سهل الهضم، ينتمي إلى عائلة الطحالب الخضراء المزّرقة ويمكن تناوله في شكل حبوب أو مسحوق. تأتي السبيرولينا من نوع من البكتيريا يسميه العلماء البكتيريا الزرقاء، وتحديداً أرثروسبيرا بلاتنسيس. 

تقليدياً، نمت سبيرولينا في البحيرات القلوية الدافئة في أفريقيا وهاواي والمكسيك وغيرهم. استخدم الأزتيك سبيرولينا منذ قرون، وفقاً للسجلات الإسبانية للغزاة — كانت تنمو في بحيرة تيكسكوكو بالمكسيك، حيث أطلق عليها الأزتيك اسم تيكويلاتي. لاحظ المستكشفون الأوروبيون أن السكان المحليين بالقرب من بحيرة تشاد في إفريقيا يستخدمونها كغذاءٍ لهم. في عصرنا الحديث، اكتسبت سبيرولينا اهتمام علماء وكالة ناسا الذين استخدموها كمكمل غذائي مفيد لرواد الفضاء في الفضاء الخارجي.

تحتوي السبيرولينا على مصدر كامل للبروتين، والفيتامينات، والمعادن، والمغذيات النباتية. بالإضافة إلى ذلك، فإن السبيرولينا لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، والتي يمكن أن تساعد على منع إعتام عدسة العين. 

بيّنت الدراسات التي أُجريت عام 2013 و 2014 أن تناول سبيرولينا قد يساعد على منع إعتام عدسة العين .  الجرعة المقترحة: حسب التعليمات المذكورة على الملصق.

‌‌خصائص فيتامين (ج) المضادة للأكسدة التي خضعت للدراسة 

فيتامين (ج) — المعروف أيضاً باسم حمض الأسكوربيك أو الأسكوربات — هو أحد أكثر الفيتامينات التي خضعت للبحوث على مدار المائة عام الماضية. يكشف التمعن في البحوث العلمية عن إجراء أكثر من 65,000 دراسة على فيتامين (ج) منذ عشرينيات القرن الماضي. تُظهر العديد من النتائج أنه يساعد على تعزيز نظام المناعة، وصحة القلب، والأوعية الدموية، والدماغ، والعينين بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأخرى. 

يعتقد العديد من العلماء أن جسم الإنسان في وقت ما كانت لديه القدرة على صنع فيتامين (ج)، لكنه فقد هذه القدرة بمرور الوقت. أساساً يمكن لجميع أنواع الحيوانات — بما في ذلك معظم الثدييات — أن تصنع فيتامين (ج) باستثناء البشر، والقرود، وخنازير غينيا. يحتوي الدماغ والغدد الكظرية على أعلى تركيزات من فيتامين (ج)، فهي أعلى 15 إلى 50 مرة من تلك الموجودة في الدم. فيتامين (ج)، الذي له خصائص مضادة للأكسدة، هو أيضاً إنزيم "عامل مساعد" لثمانية تفاعلات كيميائية حيوية مهمة على الأقل. 

وفقاً لدراسة أُجريت عام 2009 ونُشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، كان أكثر من سبعة في المائة من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم ستة أعوام أو أكثر يعانون من نقص فيتامين (ج) عند اختبار دمائهم. أكثر من نصف الذين شملهم الاستطلاع تناولوا كميات قليلة من الأطعمة الغنية بفيتامين (ج). تشمل هذه الأطعمة الحمضيات والفراولة والمانجو والفلفل وغيرها. 

وجدت دراسة أُجريت عام 2011 في الهند أن من لديهم أدنى مستويات فيتامين (ج) في دمائهم كانوا أكثر عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين بنسبة 39 في المائة مقارنة بمن لديهم مستويات أعلى من فيتامين (ج) في دمائهم. 

بالإضافة إلى ذلك، أُجريت دراسة عام 2014 ونُشرت في مجلة طب العيون، وجدت أيضاً أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من فيتامين (ج) في الدم كانوا أقل عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين. دراسات أخرى قد وجدت نفس هذه النتائج. الجرعة المقترحة: 500-2,000 مجم يومياً. 

‌‌‌‌الفيتامينات المتعددة للصحة العامة 

 الفيتامينات المتعددة لا يجب أبداً أن تحل محل نظام غذائي صحي شامل. تقدر منظمة الصحة العالمية أن ملياري شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من نقص في تناول الفيتامينات والمعادن. تشير الدراسات إلى أن العديد من الأمريكيين لا يتناولون أيضاً كمية كافية من الفيتامينات والمعادن الأساسية. حددت الإرشادات الغذائية للأمريكيين في الفترة 2015-2020 الأخيرة أن هناك نقصاً في تناول الفيتامينات التي تذوب في الدهون (أ) و (د) و (هـ) وأن هناك نقصاً أيضاً في تناول فيتامين (ج) الذي يذوب في الماء والكولين. 

أُجريت دراسة عام 2014 نُشرت في مجلة المغذيات بيّنت أن من تناولوا الفيتامينات كانوا أقل عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين بنسبة 34٪. قد تساعد الفيتامينات المتعددة عالية الجودة على ضمان تناول الكمية المناسبة.

أُجريت دراسة عام 2014 ونُشرت في مجلة طب وجراحة العيون نشرت نتائج تجربة عشوائية مزدوجة التعمية خاضعة للضبط وتستخدم دواءً وهمياً. في المجموع، تابعت الدراسة 14,641 طبيباً أمريكياً من الذكور تتراوح أعمارهم بين 50 عاماً لأكثر من 11 عاماً. تناول نصفهم فيتامينات متعددة يومياً بينما تناول النصف الآخر دواءً وهمياً. في نهاية الدراسة، انخفض إعتام عدسة العين لدى من تناولوا الفيتامينات بنسبة 9٪. من المهم ملاحظة أن معظم الفيتامينات المتعددة تحتوي فقط على حوالي 60 مجم من فيتامين (ج)، وهي جرعة ضئيلة. غالباً ما يتناول العديد من الأشخاص الفيتامينات المتعددة مع الفيتامينات الفردية الإضافية حسب الحاجة. جرعة الفيتامينات المقترحة: حسب التعليمات المذكورة على الملصق. 

المراجع:

  1. Mares JA, Voland R, Adler R, et al. Healthy diets and the subsequent prevalence of nuclear cataract in women. Arch Ophthalmol. 2010;128(6):738‐749. doi:10.1001/archophthalmol.2010.84
  2. Pastor-Valero M. Fruit and vegetable intake and vitamins C and E are associated with a reduced prevalence of cataract in a Spanish Mediterranean population. BMC Ophthalmology. 2013;13:52. doi:10.1186/1471-2415-13-52.
  3. 3 Jia, Yu-Ping et al. The Pharmacological Effects of Lutein and Zeaxanthin on Visual Disorders and Cognition Diseases. Molecules. 2017
  4. Hayashi R, Hayashi S, Arai K, Sakai M, Okamoto H, Chikuda M. The gender-differentiated antioxidant effects of a lutein-containing supplement in the aqueous humor of patients with senile cataracts. Exp Eye Res. 2014;129:5‐12. doi:10.1016/j.exer.2014.10.009
  5. Iravani S, Zolfaghari B. Pharmaceutical and nutraceutical effects of Pinus pinaster bark extract. Res Pharm Sci. 2011;6(1):1‐11.
  6. Kim J, Choung S-Y. Pinus densiflora bark extract prevents selenite-induced cataract formation in the lens of Sprague Dawley rat pups. Molecular Vision. 2017;23:638-648.
  7. Trevithick JR, Bantseev V, Hirst M, Dzialoszynski TM, Sanford ES. Is pycnogenol a double-edged sword? Cataractogenic in vitro, but reduces cataract risk in diabetic rats. Curr Eye Res. 2013;38(7):751‐760. doi:10.3109/02713683.2013.770038
  8. Food Chem Toxicol. 2018 Oct 15. pii: S0278-6915(18)30775-0. doi: 10.1016/j.fct.2018.10.042.
  9. Stefek M, Karasu C. Eye lens in aging and diabetes: effect of quercetin. Rejuvenation Res. 2011;14(5):525‐534. doi:10.1089/rej.2011.1170
  10. Patil KK, Meshram RJ, Barage SH, Gacche RN. Dietary flavonoids inhibit the glycation of lens proteins: implications in the management of diabetic cataract. 3 Biotech. 2019;9(2):47. doi:10.1007/s13205-019-1581-3
  11. Doganay S, Borazan M, Iraz M, Cigremis Y. The effect of resveratrol in experimental cataract model formed by sodium selenite. Curr Eye Res. 2006;31(2):147‐153. doi:10.1080/02713680500514685
  12. Biomed Pharmacother. 2017 Feb;86:232-241. doi: 10.1016/j.biopha.2016.11.141. Epub 2016 Dec 19.
  13. Zhu X, Lu Y. Selenium supplementation can slow the development of naphthalene cataract. Curr Eye Res. 2012;37(3):163‐169. doi:10.3109/02713683.2011.639123
  14. Post M, Lubiński W, Lubiński J, et al. Serum selenium levels are associated with age-related cataract. Ann Agric Environ Med. 2018;25(3):443‐448. doi:10.26444/aaem/90886
  15. Karkos PD, Leong SC, Karkos CD, Sivaji N, Assimakopoulos DA. Spirulina in Clinical Practice: Evidence-Based Human Applications. Evidence-based Complementary and Alternative Medicine : eCAM. 2011;2011:531053. doi:10.1093/ecam/nen058.
  16. Spirulina, The Whole Food Revolution by Larry Switzer
  17. https://ntrs.nasa.gov/archive/nasa/casi.ntrs.nasa.gov/19890016190.pdf
  18. Biol Trace Elem Res. 2013 Jan;151(1):59-67. doi: 10.1007/s12011-012-9526-2. Epub 2012 Oct 20.
  19. Gaby, Alan. Nutritional Medicine , Second Edition April 2017 Harrison FE, May JM. Vitamin C function in the brain: vital role of the ascorbate transporter SVCT2. Free Radic Biol Med. 2009;46(6):719–30. doi: 10.1016/j.freeradbiomed.2008.12.018.
  20. American Journal of Clinical Nutrition. 2009 Nov;90(5):1252-63. doi: 10.3945/ajcn.2008.27016. Epub 2009 Aug 12.
  21. Ravindran RD, Vashist P, Gupta SK, et al. Inverse Association of Vitamin C with Cataract in Older People in India. Ophthalmology. 2011;118(10):1958-1965.e2. doi:10.1016/j.ophtha.2011.03.016.
  22. Heruye SH, Maffofou Nkenyi LN, Singh NU, et al. Current Trends in the Pharmacotherapy of Cataracts. Pharmaceuticals (Basel). 2020;13(1):15. Published 2020 Jan 16. doi:10.3390/ph13010015
  23. Allen L., de Benoist B., Dary O., Hurrell R. Guidelines on Food Fortification with Micronutrients. World Health Organization; Geneva, Switzerland: 2006
  24. U.S. Department of Health and Human Services. U.S. Department of Agriculture . 2015–2020 Dietary Guidelines for Americans. 8th ed. USDA; Washington, DC, USA: 2015. [(accessed on 17 January 2017)]. Available online: http://health.gov/dietaryguidelines/2015/guidelines/
  25. Zhao L-Q, Li L-M, Zhu H, The Epidemiological Evidence-Based Eye Disease Study Research Group. The Effect of Multivitamin/Mineral Supplements on Age-Related Cataracts: A Systematic Review and Meta-Analysis. Nutrients. 2014;6(3):931-949. doi:10.3390/nu6030931.
  26. Christen WG, Glynn RJ, Manson JE, et al. Effects of multivitamin supplement on cataract and age-related macular degeneration in a randomized trial of male physicians. Ophthalmology. 2014;121(2):525‐534. doi:10.1016/j.ophtha.2013.09.038

مقالات ذات صلة

عرض الكل

حالات صحية

5 طرق تعرف بها ما إذا كنت تعاني من نقص الحديد

حالات صحية

3 مكملات لدعم صحة الرئة

حالات صحية

10 أسباب أساسية لاضطرابات الغدة الدرقية