beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

الكركمين - أفضل مكمل غذائي لمكافحة الشيخوخة

بقلم الدكتور مايكل موراي، دكتور في الطب الطبيعي

في هذا المقال:


‌‌‌‌ما هو الكركمين؟ 

الكركمين هي الصبغة الصفراء البرتقالية التي في جذور الكركم (كركم لونجا)، والتي كما يعرف معظم الناس هي المكون الرئيسي للكاري. الكركمين هو أحد أكثر المركبات الطبيعية التي خضعت للدراسة والبحث لفوائده الصحية. على مدار الثلاثين عاماً الماضية، اُجري أكثر من 8,000 بحث علمي على الكركمين، منها تجارب سريرية بشرية مصممة جيداً. بناءً على نتائج هذه الدراسات، برز الكركمين كواحد من أكثر المكملات الغذائية شعبية في العالم وحظى بتقدير كبير لآثاره المضادة للشيخوخة.  

فوائد الكركمين لمكافحة الشيخوخة 

‌‌‌‌الكركمين مضاد أكسدة قوي

تُعزى العديد من التأثيرات المفيدة للكركمين إلى قدرته على دعم عمليات الجسم المضادة للأكسدة والالتهابات.1 المركبات التي تعمل كمؤكسدات أو جذور حرة تزيد من تلف الخلايا وتُسرع الشيخوخة. على عكس ذلك، تعمل مركبات, مضادات الأكسدة على منع هذا الضرر. 

فمثلاً، إذا قطعت تفاحة إلى نصفين ووضعتها في الشمس، سيتحول لونها مع مرور الوقت إلى اللون البني نتيجة التلف التأكسدي تماماً كما يحدث في حالة صدأ الحديد. يمكن إبطاء هذا الضرر التأكسدي إلى حد كبير إذا تم رش التفاح بعصير الليمون أو أي محلول يحتوي على فيتامين (ج) ووضعه في الثلاجة. 

إليكم حقيقة مهمة، إن مستوى مضادات الأكسدة في الخلايا، وكذلك مستوى مضادات الأكسدة الغذائية، يحددان الأعمار المختلفة للثدييات. فمثلاً، يعيش البشر أطول من الشمبانزي والكلاب والقطط والعديد من الثدييات الأخرى لأن لدينا كمية أكبر من مضادات الأكسدة داخل خلايانا وأنظمتنا الغذائية مقارنة بالثدييات الأخرى. 

يتفوق نشاط الكركمين المضاد للأكسدة على مضادات الأكسدة الغذائية مثل فيتامينات (ج) و (هـ) و بيتا كاروتين لأن مضادات الأكسدة هذه فعالة ضد أنواع محددة جداً من المؤكسدات (المؤكسدات التي تذوب في الماء التي في فيتامين (ج)، المؤكسدات التي تذوب في الدهون التي في فيتامين (هـ)، والأكسدة الفائقة التي في البيتا كاروتين). 

في المقابل، نجد أن الكركمين فعال في الحماية من كل من المؤكسدات التي تذوب في الماء والدهون وكذلك الأنواع الأخرى من الجزيئات الضارة. إنه مفيد للغاية في الحماية من التلف الذي يصيب كوليسترول LDL الذي يؤدي إلى تحوله إلى LDL المؤكسد، الذي يضر بطانة الشرايين ويؤدي إلى تصلب الشرايين..1 

‌‌‌‌الكركمين وتنظيم NF-κB

يتمتع الكركمين بالعديد من الفوائد الصحية الإضافية الأخرى التي تبطئ عملية الشيخوخة ولا يقتصر تأثيره على أنه مضادة للأكسدة فقط. تنجم العديد من تأثيرات الكركمين عن تأثيره على مركب البروتين الخلوي المعروف باسم NF-κB (العامل النووي kappa-light-chain-Enhancer لخلايا B النشطة). 

يشارك NF-κB في الاستجابات الخلوية للمنبهات كالإجهاد والجذور الحرة والمعادن الثقيلة والإشعاع و LDL المؤكسد. كل هذه المحفزات يمكن أن تسبب الالتهاب عن طريق تنشيط NF-κB. الكركمين يعزز التنظيم السليم لـ NF-κB، ونتيجة لذلك، يمكن أن يساعد على تحسين استجابة الجسم للمنبهات المجهدة، الأمر الذي يساعد في النهاية على تقليل الالتهاب والأضرار الخلوية.1 هذا التأثير مفيد في منع الضرر الخلوي التراكمي المرتبط بالشيخوخة.

‌‌‌‌الكركمين والالتهاب

تُعرف الشيخوخة البشرية المتسارعة بأنها حالة من الالتهاب المزمن منخفض الدرجة الناتج عن عدة أسباب. يشار إلى هذه العملية عادة باسم "التهاب الشيخوخة". العامل الرئيسي في الالتهاب هو انخفاض وظيفة الميتوكوندريا، وهي الأجزاء المنتجة للطاقة في الخلايا. 

عادة، مع تقدم الناس في العمر، تنخفض أعداد ووظائف الميتوكوندريا. مع انخفاض الطاقة الخلوية الناتجة عن هذه العملية، يؤدي ذلك إلى تسرب المركبات الالتهابية من الميتوكوندريا بالإضافة إلى تراكم أكبر "للنفايات" الخلوية داخل الخلية نفسها. 

داخل كل خلية، هناك عملية تُستخدم للتعامل مع هذه المجموعة من الحطام الخلوي تُعرف باسم الالتهام الذاتي. مصطلح الالتهام الذاتي يعني حرفياً "أكل النفس". يعد نقص الالتهام الذاتي سمة مميزة أخرى للشيخوخة ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بوظيفة الميتوكوندريا. النتيجة النهائية هي أن الحطام الخلوي الذي نتج لا يمحوه الالتهام الذاتي، ونتيجة لذلك، ينتج عنه محفز للالتهاب المزمن. 

واحدة من فوائد الكركمين الفريدة الأخرى المضادة للشيخوخة هي أنه يحمي ويحسن وظيفة الميتوكوندريا؛ ويحافظ على الالتهام الذاتي، ويدعم وظيفة الجهاز المناعي لمعالجة النفايات الخلوية والتخلص منها بشكل صحيح.2 

الكركمين تبين أيضاً أن له تأثيرات ملحوظة في دعم استجابة الجسم للالتهابات بطريقة تقلل الالتهاب وكذلك تُحسن الصحة الخلوية العامة. وقد لوحظت هذه الآثار المفيدة في الدراسات السريرية.1,2 فمثلاً، تظهر مستحضرات الكركمين واعدة بشكل للغاية كحامي ضد شيخوخة الدماغ.2-4 تبين أن سكان المناطق الريفية في الهند الذين يأكلون كميات كبيرة من الكركم لديهم أدنى معدل للإصابة بمشاكل الدماغ المرتبطة بالعمر في العالم. بالطبع يمكن تناول الكركم (المكون الرئيسي للكاري) في النظام الغذائي بكثرة، لكن تناول منتج الكركمين يمد الجسم بجرعات أعلى ويحقق نتيجة أفضل. 

في دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا، اُختير 40 شخصاً بالغاً تتراوح أعمارهم بين 50 و 90 عاماً ممن يعانون من ضعف الإدراك والذاكرة بشكل عشوائي لتلقي إما Theracurmin® أو دواء وهمي. Theracurmin® هو شكل من أشكال التوافر الحيوي للكركمين وقد تم إعطاؤه بجرعة 90 ملليجرام من الكركمين مرتين يومياً (إجمالي 180 مجم) لمدة 18 شهراً.5 في بداية الدراسة، تم تقييم الوظيفة الإدراكية لجميع الخاضعين للدراسة وأعيد تقييمها كل ستة أشهر وبعد انتهاء الدراسة التي استمرت 18 شهراً. أظهرت النتائج أن من تناولوا Theracurmin® قد وجدوا تحسناً كبيراً في ذاكرتهم بالإضافة إلى قدرتهم على التركيز. في المقابل، لم تظهر هذه التحسينات لدى من تناولوا الدواء الوهمي. في الاختبارات المتعلقة بالذاكرة، أدى Theracurmin® إلى تحسن بنسبة 28 بالمائة خلال الدراسة التي استمرت 18 شهراً. أدى Theracurmin® أيضاً إلى تحسن في درجات الحالة المزاجية وبيّن التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني للدماغ أن من تناولوا Theracurmin® كان لديهم تلف أقل بكثير مقارنة بالمجموعة التي تناولت الدواء الوهمي. تشير هذه النتائج إلى جانب دراسات أخرى إلى أن Theracurmin® ومنتجات الكركمين الأخرى قد تكون الخيار الأفضل لمن يسعون للوقاية من التدهور العقلي المرتبط بالعمر ومشاكل الدماغ.

‌‌‌‌الكركمين وصحة المفاصل

النتيجة الأخرى للشيخوخة هي تحلل الغضاريف وهياكل المفاصل الأخرى مما يؤدي لاحقاً إلى انخفاض وظيفة المفاصل وحركتها. الكركمين له نتائج مبهرة في تحسين صحة المفاصل.6 اثنين من منتجات الكركمين التي خضعا للدراسة جيداً في الأسواق هما Theracurmin® و Meriva®، قد تبين أن لهم فوائد ملحوظة في تحسين وظائف المفاصل في تجارب خضعت للضبط. في أول تجربة سريرية مزدوجة التعمية أجريت على الكركمين لدراسة فوائده لصحة المفاصل، أُعطي 50 شخصاً فوق سن 40 عاماً إما الكركمين (180 مجم يومياً من racurmin®) أو دواء وهمي مناسب لمدة 8 أسابيع.7 بينت نتائج التجربة أن درجات الألم التي في الركبة لدى الأشخاص الذين يعانون من الألم بدرجة متوسطة إلى شديدة كانت أقل بشكل ملحوظ لدى من تناولوا Theracurmin® مقارنة بالمجموعة التي تناولت الدواء الوهمي. 

تم استخدام Meriva® أيضاً في الدراسات التفصيلية لصحة المفاصل.8 في إحدى الدراسات، اُعطي 50 مريضاً يعانون من عدم آلام الركبة 1,000 مجم من Meriva (يمد الجسم بنحو 200 مجم من الكركمين) لمدة 3 أشهر. بيّنت النتائج أن درجات آلام المفاصل انخفضت بنسبة 58٪ وزادت مسافة المشي في اختبار جهاز المشي من متوسط 76 في بداية التجربة إلى متوسط 332 متراً..9 في تجربة سريرية أخرى، اُعطي 100 مريض يعانون من آلام الركبة 1,000 مجم من Meriva لمدة 8 أشهر.10 تماماً كما في الدراسة الأخرى، تحسنت نتائج الأعراض والمسافة التي يمكن قطعها سيراً على الأقدام بشكل ملحوظ.

وجدت دراسة أخرى صغيرة مضبوطة أُجريت على أشخاص يعانون من ألم خفيف إلى متوسط في الركبة أن الكركمين مفيد عند دمجه مع البيبيرين (مركب من الفلفل الأسود تبيّن أن له بعض القدرة على تعزيز التوافر البيولوجي للكركمين). ستة أسابيع من العلاج اليومي بجرعة 1,500 مجم من مركب الكركمينويد (C3 Complex®) الذي يحتوي على 15 مجم من Bioperine®، وهو مستحضر موحد للبيبيرين، أدى إلى تقليل الألم بشكل كبير وتحسن الوظيفة البدنية.11 

في دراسة أجريت على خلاصة الكركم الذي يحتوي على 75 إلى 85٪ من الكركمين بدون البيبيرين، أدت جرعة يومية مقدارها 1,500 مجم لمدة 4 أسابيع إلى تحسين تصلب الركبة وألمها ووظيفتها. مقارنة النتائج كانت إيجابية للغاية مع المجموعة التي تناولت الإيبوبروفين. كان معظم الأشخاص (96٪ - 97٪) راضين عن التحسينات التي تحققت في صحة المفاصل.12

‌‌الأشكال المتوفر من الكركمين:

يمكن تناول الكركم بكميات كبيرة في شكل تابل، عصير كالزنجبيل، أو في النظام الغذائي بطرق أخرى، ويُنصح في تلك الحالة بالبحث عن المستحضرات الصحية المركزة  للكركمين . هناك شكوك في أن مسحوق الكركمين العادي يُمتص بشكل سيئ وأنه قد لا يمنح نتائج متسقة. أدى هذا الامتصاص الضعيف للكركمين إلى إنتاج عدد من المنتجات التجارية التي توفر توافراً بيولوجياً محسّناً إلى جانب الدعم السريري للسلامة والفعالية. تستحق هذه المستحضرات ذكرها بشكل خاص بسبب فحوصاتها السريرية، وأبرزها Theracurmin® و Meriva® و C3 Complex®. ولكن، هناك بعض الأدلة على الاستفادة من مسحوق الكركمين العادي كما هو موضح أعلاه.

‌‌الاستخدام العادي:

يجب أن تعتمد جرعة تحضير الكركمين على الأدلة السريرية التي توضح الجرعات التي تحقق السلامة والصحة. إليك هي المستويات الموصى بها لمختلف الأشكال الشائعة

  • الكركمين - 1500 مجم يومياً.
  • Theracurmin® - من 60 إلى 180 مجم من الكركمين يومياً.
  • Meriva® - كل 1,000 مجم تمد الجسم بمقدار 200 مجم من الكركمين يومياً.
  • C3 Complex® - مقدار 1,500 مجم من الكوركومينويد مع 15 مجم من Bioperine® يومياً.

‌‌‌‌الآثار الجانبية والسلامة:

الكركمين جيد التحمل بشكل عام مع عدم وجود آثار جانبية كبيرة في التجارب السريرية. 

‌‌‌‌التداخل مع الأدوية:

إذا كنت تتناول أي دواء بوصفة طبية، فيرجى مراجعة طبيبك لمعرفة أي تفاعل دوائي محتمل مع الكركمين. يسبب الكركمين العديد من التفاعلات الدوائية المحتملة، والتي تأكد بعض منها فقط. فمثلاً، قد يقلل الكركمين من امتصاص التالينولول (حاصرات بيتا)؛ ويقلل من فعالية عقار نورفلوكساسين. ويثبط عدداً من العلاجات الكيميائية مثل كامبتوثيسين ودوكسوروبيسين وميكلوريثامين.

المراجع:

  1. Kunnumakkara AB, Bordoloi D, Padmavathi G, et al. Curcumin, the golden nutraceutical: multitargeting for multiple chronic diseases. Br J Pharmacol. 2017;174(11):1325-1348. 
  2. de Oliveira MR, Jardim FR, Setzer WN, Nabavi SM, Nabavi SF. Curcumin, mitochondrial biogenesis, and mitophagy: Exploring recent data and indicating future needs. Biotechnol Adv. 2016;34(5):813-826. 
  3. Bhat A, Mahalakshmi AM, Ray B, et al. Benefits of curcumin in brain disorders. Biofactors. 2019;45(5):666-689.
  4. Ullah F, Liang A, Rangel A, Gyengesi E, Niedermayer G, Münch G. High bioavailability curcumin: an anti-inflammatory and neurosupportive bioactive nutrient for neurodegenerative diseases characterized by chronic neuroinflammation. Arch Toxicol. 2017;91(4):1623-1634. 
  5. Small GW, Siddarth P, Li Z, et al. Memory and Brain Amyloid and Tau Effects of a Bioavailable Form of Curcumin in Non-Demented Adults: A Double-Blind, Placebo-Controlled 18-Month Trial. Am J Geriatr Psychiatry. 2018;26(3):266-277. 
  6. Chin KY. The spice for joint inflammation: anti-inflammatory role of curcumin in treating osteoarthritis. Drug Des Devel Ther. 2016;10:3029-3042.
  7. Nakagawa Y, Mukai S, Yamada S, et al. Short-term effects of highly-bioavailable curcumin for treating knee osteoarthritis: a randomized, double-blind, placebo-controlled prospective study. J Orthop Sci. 2014;19(6):933–939.
  8. Mirzaei H, Shakeri A, Rashidi B, Jalili A, Banikazemi Z, Sahebkar A. Phytosomal curcumin: a review of pharmacokinetic, experimental and clinical studies. Biomed Pharmacother. 2017;85:102–112.
  9. Belcaro G, Cesarone MR, Dugall M, et al. Product-evaluation registry of Meriva®, a curcumin-phosphatidylcholine complex, for the complementary management of osteoarthritis. Panminerva Med. 2010;52(2 suppl 1):55–62.
  10. Appendino G, Belcaro G, Cesarone MR, et al. Efficacy and safety of Meriva, a curcumin-phosphatidylcholine complex, during extended administration in osteoarthritis patients. Altern Med Rev. 2010;15:337–344.
  11. Panahi Y, Rahimnia AR, Sharafi M, Alishiri G, Saburi A, Sahebkar A. Curcuminoid treatment for knee osteoarthritis: a randomized double-blind placebo-controlled trial. Phytother Res. 2014;28(11):1625–1631.
  12. Kuptniratsaikul V, Dajpratham P, Taechaarpornkul W, et al. Efficacy and safety of Curcuma domestica extracts compared with ibuprofen in patients with knee osteoarthritis: a multicenter study. Clin Interv Aging. 2014;9:451–458.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

ما هي العلاقة بين زيت السمك، وأحماض أوميجا 3، والمناعة؟

صحة

3 نصائح لتقوية جهاز المناعة في 24 ساعة

صحة

ما هو حمض الأسكوربيك (فيتامين ج)؟ فوائده، ومكملاته، وغيرها