يعد العثور على الأطعمة الخارقة التي يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة وكذلك مستويات الطاقة أمرًا صعبًا، لكن توت كامو كامو من أمريكا الجنوبية يوفر عددًا لا يحصى من الفوائد الصحية. ينمو هذا التوت على الشجيرات الموجودة فقط في المناطق الرطبة أو المستنقعات في غابات الأمازون المطيرة. يُقدر سكان البرازيل والبيرو الأصليون هذا التوت لنكهته الفريدة اللاذعة وجسم الثمرة الذي يحيط بالبذور داخلها وغالبًا ما يعصرون التوت للحصول على العصير أيضًا. عند التجفيف، يُمكن طحن توت الكامو كامو إلى مسحوق يُضاف بسهولة إلى الأطعمة الأخرى لحمية غذائية صحية.

مسحوق كامو كامو من California Gold Nutrition هو مسحوق عضوي ومن مصادر برية مستدامة في بيرو. يمكن استخدام هذا المسحوق فوق الزبادي أو دقيق الشوفان، أو يمكن دمجه في طبق مفضل.

ما هي الفوائد الصحية لتوت كامو كامو؟

توت كامو كامو مليء بالفيتامينات والمعادن التي تدعم الصحة وتحافظ عليها وقد يعمل على الحماية من الأمراض الناتجة عن نمط الحياة المرتبطة بالنظام الغذائي ومنعها. استمر في القراءة لمعرفة كل شيء عن فوائد هذه الفاكهة الصغيرة والقوية.

فيتامين ج

لطالما ارتبط فيتامين ج بدعم أجهزة المناعة الصحية، وبالتالي زادت شعبية علاجات البرد الشائعة التي تشمل جرعات من فيتامين ج من مصادر طبيعية. أصبح فيتامين ج يُشار إليه بشكل متزايد على أنه ضروري في دعم صحة القلب والأوعية الدموية وصحة العين وحتى صحة اللثة.

بينما هناك العديد من المكملات الغذائية المتاحة بكميات يومية ضرورية من فيتامين ج، فإن إضافة مصادر طبيعية للفيتامينات والمعادن ضمن نظام غذائي صحي يجب أن يكون الخيار الأول. في حين أن البرتقال والفواكه الحمضية الأخرى تقدم مستوى عالٍ من فيتامين ج لكل وجبة، فإن توت كامو كامو يقدم أكثر من 50 ضعف كمية فيتامين ج لكل حصة مقارنة بالبرتقال. ومع ذلك، لا يتم استهلاك توت كامو كامو بسهولة مثل البرتقال؛ تعد إضافة مسحوق توت كامو كامو إلى نظام غذائي صحي طريقة سهلة لزيادة تناول فيتامين سي إلى المستويات المثلى من مصدر طبيعي.

البوتاسيوم والمغنيسيوم

يعد معدنا البوتاسيوم والمغنيسيوم من العناصر الأساسية الداعمة لصحة القلب والأوعية الدموية. يسعى العداؤون ورياضيو التحمل الآخرون غالبًا إلى الحصول على مصادر طاقة عالية البوتاسيوم للمساعدة في منع تقلصات العضلات أثناء مسابقات المسافات الطويلة.

البوتاسيوم هو عنصر أساسي للصحة على مستوى الخلايا. يُعد البوتاسيوم، جنبًا إلى جنب مع الصوديوم، لبنة في بناء مضخة تساعد في نقل مكونات الطاقة اللازمة عبر غشاء الخلية. أثناء التمرين والجهد، يتم فقدان كل من البوتاسيوم والصوديوم من خلال التعرق. يعد تجديد مستويات البوتاسيوم أمرًا مهمًا للرياضيين وكذلك غيرهم ممن قد يعملون في وظائف تستعين بمقدار كبير من العمل البدني أو الشاق.

المغنيسيوم هو معدن غالبًا ما يتم تجاهله عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على الصحة المثلى. أظهر المغنيسيوم أنه يساعد في مستويات ضغط الدم الصحية، وتكوين العظام وكذلك فقدان العظام أو هشاشة العظام، وعلاج الصداع النصفي وكذلك المساعدة في صحة النساء قبل الولادة.

يوجد كل من البوتاسيوم والمغنيسيوم في توت كامو كامو. هذه الثمار الصغيرة مليئة بكميات عالية من كلا المعدنين، مما يوفر طريقة سهلة وطبيعية لتعزيز نظام غذائي صحي.

الأحماض الأمينية

الأحماض الأمينية هي لبنات البناء لسلاسل البروتين. يمكن أن يساعد الحصول على كمية كافية من الأحماض الأمينية في نظام غذائي يومي صحي الجسم على التعافي السريع وإعادة بناء البروتينات الضرورية اللازمة للصحة الخلوية.

هناك ثلاثة أحماض أمينية رئيسية موجودة في توت كامو كامو: فالين، ليسين، وسيرين. فالين ضروري لوظيفة الدماغ الصحية، ويساعد الليسين في إصلاح الأنسجة ويساعد السيرين في الجهاز الهضمي للمساعدة في تكسير الطعام.

لا يزال يتم اكتشاف فوائد توت كامو كامو حيث يستمر ظهور المزيد من الأبحاث حول هذا الطعام الخارق الصغير.

لماذا مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات مفيدة للصحة؟

تساعد مضادات الأكسدة على منع الآثار السلبية للأكسدة داخل خلايا جسم الإنسان. الأكسدة هي عملية كيميائية تحدث بشكل طبيعي وتحدث بسبب مجموعة متنوعة من العوامل. بعضها من عوامل نمط الحياة التي يمكن السيطرة عليها أو القضاء عليها، مثل شرب الكحوليات أو التدخين. ومع ذلك، فإن بعض الأمراض، وكذلك المستويات العالية من الإجهاد، يمكن أن تسبب الأكسدة.

النتيجة الصافية للأكسدة داخل الجسم هي تكوين الجذور الحرة. يمكن لهذه المركبات الكيميائية داخل الجسم أن تخلق مشاكل من خلال التأثير سلبًا على صحة الخلية أو وظيفتها.

تعمل مضادات الأكسدة للمساعدة في تطهير الجسم من هذه الجذور الحرة. على المستوى الكيميائي، يمكن لمضادات الأكسدة المكتسبة من التغذية والمكملات الغذائية الصحية تخليص الجسم من الجذور الحرة عن طريق الارتباط الآمن بالجذور الحرة وجعلها خاملة، وبالتالي تحييدها ومنعها من التسبب في تلف الخلايا.

ترتبط الفيتامينات والمعادن التي تعمل كمضادات للأكسدة بتقليل الالتهاب أيضًا. يمكن أن يؤدي الالتهاب داخل الجسم إلى استجابات الجهاز المناعي التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة التعرض للمرض أو المرض المزمن. عندما يكون الجسم في استجابة مناعية للالتهاب، يمكن أن تتأخر عملية الشفاء، مما يؤدي إلى آثار صحية سلبية.

ما هي بعض طرق استخدام مسحوق كامو كامو؟

يقدم مسحوق كامو كامو من California Gold Nutrition جميع فوائد توت كامو كامو في شكل أكثر ملاءمة للاستخدام ويمكن إضافته بسهولة إلى عدد من الأطعمة في نظام غذائي صحي. نظرًا لأن توت كامو كامو لا يمكن أن ينمو إلا في المناخ الرطب والمورق لغابات الأمازون المطيرة، فقد يكون العثور على توت كامو كامو الطازج في محلات البقالة والأسواق المحلية أمرًا صعبًا. ومع ذلك، يمكن شراء مسحوق توت California Gold Nutrition camu camu عبر الإنترنت وشحنه إلى جميع أنحاء العالم. مسحوق هذا التوت له مدة صلاحية تجعله مثاليًا كمكمل غذائي في خزانة المطبخ.

يمكن إضافة مسحوق توت كامو كامو من California Gold Nutrition إلى عدد من الأطعمة المختلفة في نظام غذائي صحي. بالنسبة لأولئك الذين يستمتعون بعصر الفواكه والخضروات الطازجة أو صنع الصلصات والتتبيلات الخاصة بهم، يمكن إضافة مسحوق التوت كامو كامو بواسطة ملعقة صغيرة لتعزيز التغذية وإضافة نكهة حامضية منعشة. أو حاول إضافة هذا الطعام الخارق إلى عصير أو مخبوزات!

وصفات لمسحوق كامو كامو

الموز المجمد بالتوت

بدلًا من الآيس كريم، جرب هذه الطريقة الرائعة في يوم حار. يعتبر الموز حلوًا ودسمًا بشكل طبيعي، مما يجعله بديلاً رائعًا لمنتجات الآيس كريم القائمة على منتجات الألبان. يعزز مسحوق كامو كامو المغنيسيوم والبوتاسيوم الموجودين في الموز، لذلك من الجيد الاستمتاع به بعد التمرين لتجديد العضلات.

المكونات:

طريقة التحضير:

  1. ضع حبات الموز الكاملة في قشورها في الفريزر حتى تتجمد وتتصلب، إما طوال الليل أو لمدة ساعتين إلى أربع ساعات. لاحظ أنه كلما كان الموز أكثر نضوجًا، أصبحت الحلوى المجمدة أكثر حلاوة
  2. قشر الموز ثم ضعه في الخلاط. أضف 1/2 كوب من التوت إلى الخلاط ورش مسحوق كامو كامو فوقه. يُمزج جيدًا حتى يصبح قشديًا وناعماً.
  3. يُقدم على الفور ثم استمتع

ألواح الطاقة من دقيق الشوفان غير المخبوز

احتفظ بألواح الطاقة اللذيذة هذه في متناول اليد لتناول وجبة خفيفة سريعة أثناء التنقل.

المكونات:

طريقة التحضير:

  1. ادهن مقلاة مقاس 8 × 8 بوصات بقليل من الزيت.
  2. باستخدام خلاط يدوي أو قائم، عليك خلط العسل وزبدة عباد الشمس، ثم خلطهم جيدًا حتى يصبح المزيج ناعمًا.
  3. عليك إضافة الشوفان ببطء إلى المزيج، 1/4 كوب في كل مرة، ثم يتم الخلط جيدًا. سيكون الخليط لزجًا.
  4. يُضاف التوت المجفف ومسحوق كامو كامو والقرفة والقرنفل المطحون. يتم الخلط جيداً. عليك إضافة المكسرات المقطعة أو البذور المحمصة الاختيارية إذا رغبت في ذلك وخلطها برفق.
  5. يتم الضغط في مقلاة مدهونة بقليل من الزيت ووضعها في الثلاجة حتى تتماسك. يتم التقطيع والتقديم. يُخزن في الثلاجة عند عدم التقديم.