header_search header_signed-out header_signed-in header_cart sharefilled circlex circleexclamation iherbleaf
checkoutarrow
SA
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

الفوائد الصحية لاستخدام رذّاذة الزيوت العطرية

10 أبريل 2018

بقلم سارة بايكر، أخصائية تغذية معتمدة

إذا كان هناك شيء واحد أحب القيام به كطقوس سهلة للحفاظ على صحة العقل والجسد فهو مزج مجموعة خاصة من الزيوت العطرية واستخدام رذّاذة خاصة بي في تجربة حسية منعشة (أو مهدئة) بشكل رائع. إذا لم تكن على دراية بالزيوت العطرية وفوائدها العديدة، فأنا على يقين أنك ستستمتع بهذا.

دعونا نحلّل مقوّمات الزيوت العطرية أولًا قبل أن نتعمّق في الفوائد العديدة لاستخدام الرذّاذة. فلن يضرك أبدًا أن تعرف بالضبط ماذا تستنشق أو تستخدّم يوميًا — "معرفة المزيد" هي تعويذة الصحة التي أتبعها في حياتي. بالنسبة للمبتدئين، استخدمت الزيوت العطرية لآلاف السنين لعدد كبير من الأغراض الصحية المتنوّعة. يتم تقطير أجزاء النبات المختلفة كالأوراق والجذور والرَاتينج والزهور والقشور واللحاء ثمّ يتم استخراج الزيت لإنتاج زيت عطري فعّال من الناحية الطبية.  

الزيوت العطرية تحتوي على منتج الشفاء الأكثر فعالية من النبات الذي تُستخرج منه. الزيوت المتنوعة لها خصائص مختلفة ولكن أكثرها شيوعًا هي المركبات المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة والميكروبات.

هل أنت على استعداد للغوص في عالم رائع من رذّاذات الزيوت العطرية؟ إليك ستة أسباب تدعوك إلى غمر منزلك أو مكان عملك بعبير الرذّاذات الرائع.

1. تمنحك نشاطًا طبيعيًا في خطواتك

إذا كنت تحاول ألا تعتمد على أربعة أكواب من القهوة في اليوم ولكنك تُصاب بخمول فترة الظهيرة أكثر مما تريد، قد تمنحك خلطات معينة من الزيوت العطرية المنبعثة التحفيز الطبيعي المطلوب. يكاد يكون من المستحيل في هذه الأيام الحفاظ على طاقة وفيرة وكلما استهلكنا الكافيين كلما أصبحنا أكثر اعتمادًا عليه في دورة موهنة للجسم. لذا ابدأ بإضافة بعض خلطات التنشيط كالعطور الحمضية مثل زيت الليمون والجريب فروت والبرتقال أو الروائح النعناعية مثل زيت النعناع الفلفلي أو زيت وينترجرِين إلى رذّاذَتك في المرة القادمة التي تحتاج فيها إلى الطاقة.     

2. تُوازِن هرموناتك

ترتبط الهرمونات بكل وظيفة في أجسامنا تقريبًا. عدم انسجام الهرمونات يمكن أن يؤدي إلى سوء الهضم (خاصة في فترة الحيض— لا يكون الانتفاخ ممتعًا لأي منّا)، فقد يصيبنا بتشوّش الذهن أو فقط يشعرنا بعدم الراحة. تتميّز خلطات زيوت معينة بخصائص متكيفة قد تساعدنا على التحكّم بشكل طبيعي في الضغط الداخلي. فزيت المريمية على سبيل المثال معروف بفوائده في إنتاج الإستروجين وتوازن مستوياته. بالنسبة لمن يتناولنَ الأطعمة عالية الإستروجين دون ملاحظة ذلك، قد يخرج هذا الهرمون عن السيطرة ليتسبّب في بعض المتاعب كأن تصبح الدورة الشهرية أكثر إزعاجًا. بمجرد إضافة زيت المريمية إلى الرذّاذة الخاصة بك يمكنك تخفيف أعراض اختلال الهرمونات.

أظهرت الدراسات أن زيت الزعتر له تأثيرات على توازن البروجسترون بينما قد يساعد زيت خشب الصندل على تحقيق توازن مستويات التستوستيرون. وهذه الروائح الثلاثة تتميّز أيضًا بعطر الأخشاب الدافئ المدهش— مما يجعلها مثالية للاستخدام في المساء.

3. تساعدك على الاسترخاء

مثلما توجد خلطات منشطة من الزيوت العطرية توجد أيضًا خلطات تساعدك على الاسترخاء. المساعدة على الاسترخاء هي أحد الفوائد المعروفة على نطاق واسع لاستخدام الرذّاذة — لذلك تجدها في عديد من المنتجعات الصحية في جميع أنحاء البلاد. واستخدام الرذّاذة عند الاستعداد للنوم قد يساعد على وضعك في حالة مزاجية هادئة. ولقد ثبت بالدراسات العلمية أن زيت اللافندر العطري   (أحد أشهر الزيوت التي قد تصادفها) يمكنه بالفعل تحسين جودة نومك.

أمّا زيت الكاموميل العطري فله خصائص مُهدئة وملطفة ستخلق عبيرًا هادئًا في بيتك. تمامًا كما تشرب شاي الكاموميل في المساء للتهدئة، يمكنك استنشاق زيت الكاموميل العطري للحصول على نفس التأثير. الصندل مرة أخرى هو خيار رائع آخر للاسترخاء حيث تمنحك رائحته الدافئة الغنية شعورًا بالراحة.

4. تخلّصك من احتقان الصدر

هل جلست يومًا ما في غرفة بخار تفوح منها رائحة زيت الأوكَالبتوس العطري؟ هناك زيوت معينة تساعدك على التنفّس بسهولة والأوكالبتوس أحدها. زيت الأوكالبتوس له خصائص مُضادة للالتهابات كما يساعد على التخلص من ضيق التنفس وفتح الجهاز التنفسي. يمكن أن يساعد زيت النعناع الفلفلي أيضًا في فتح ممرات الهواء بالأنف ويكون فعّالًا بشكل خاص عند مقاومة نزلات البرد.

5. تخفّف التوتر

الغالبية العظمى من الأشخاص يشعرون بالتوتر في فترة أو أخرى من حياتهم. تم دراسة خلطات معينة من الزيوت العطرية فيما يتعلّق بكبح مشاعر التوتر والقلق وحتى الاكتئاب وكانت النتائج مثيرة للاهتمام. فزَيت ثمرة الورد العطري ، على سبيل المثال، أظهر فعاليته في تقليل القلق لدى السيدات. لذا قد يكون مفيدًا في الحد من نوبات الذعر وحتى الصدمات.  

أمّا زيت يلانج يلانج فهو معروف أيضًا بقدرته على كبح مشاعر الاكتئاب والقلق بسبب رائحته الرائعة المهدئة. يعتقد ممارسو الطب البديل أن زيت يلانج يلانج يشجع على الشعور بالسعادة وقد يخفّف مشاعر الخوف. أثبتت الدراسات أيضًا أنّ استخدام زيت المريمية يرتبط بخفض مستوى الكورتيزول في الجسم (وهو هرمون التوتر الذي يمكنه إلحاق الضرر بأجسامنا). في المرة القادمة التي تشعر فيها بالإنهاك، اجلس واستمتع بتلك الزيوت التي تساعدك على الاسترخاء!

6. تشعرك بمزيد من السعادة

ترتبط الكثير من فوائد رذّاذات الزيوت العطرية بالصحة العاطفية إن كنت لم تلحظ العلاقة بينهما بعد. تعمل الزيوت العطرية بالاقتران مع نظام الشم لدينا(الذي يتصل بأجزاء مختلفة في المخ) سواء في منحنا المزيد من الطاقة أو مساعدتنا على الاسترخاء  بحيث ترقى بأذهاننا ويكون لها تأثيرًا مهدئًا. خلطات الزيوت العطرية يمكنها أن تمنحك شعورًا بالسعادة أيضًا. حيث تعمل الروائح مثل الفانيليا والقرفة والزنجبيل واللبان والورد كلها معًا لإضفاء شعور بالرضا والسعادة.  

مع كل هذا، في المرة القادمة التي تريد فيها استعادة توازن يومك سواء من خلال تصفية ذهنك وتهدئته أو عن طريق الاسترخاء والتخلّص من الضغوط، يمكنك استخدام رذّاذة الزيت العطري لاستعادة توازن العقل أو الجسم. احرِص دائمًا على استشارة طبيبك الخاص إذا كنت تخطّط لاستخدام الزيوت العطرية بأي صورة أخرى غير الرذّاذة المعطّرة حيث يتداخل تأثير بعض الزيوت مع الدواء.  

مقالات ذات صلة

عرض الكل

ما هي القرصنة البيولوجية؟ كيفية الاستفادة من اتخاذ خيارات أكثر وعياً
صحة

ما هي القرصنة البيولوجية؟ كيفية الاستفادة من اتخاذ خيارات أكثر وعياً

الزنجبيل: الجذر العظيم
صحة

الزنجبيل: الجذر العظيم

الزعفران: نهج طبيعي للاضطرابات العصبية والنفسية
صحة

الزعفران: نهج طبيعي للاضطرابات العصبية والنفسية