تم تحديث تفضيلاتك لهذه الجلسة. لتغيير إعدادات حسابك بشكل دائم، انتقل إلى
للتذكير، يمكنك تحديث بلدك أو لغتك المفضلة في أي وقت من
checkoutarrow
SA
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

زيت MCT - أهم مكونات النظام الغذائي كيتو

بقلم دكتور جوش آكس، دكتور العلاج بتقويم العمود الفقري، ودكتور العلاج الطبيعي، وأخصائي التغذية العلاجية

في هذا المقال:


عند اتباع نظام غذائي كيتوني (الكيتو)، فإن الهدف هو زيادة استهلاكك من الدهون بشكل كبير مع تقليل السعرات الحرارية من الكربوهيدرات للحد الأدنى. يتيح هذا لجسمك تحويل الدهون من نظامك الغذائي إلى أجسام كيتونية، والتي يتم استخدامها لاحقًا كمصدر "للوقود" لمنحك الطاقة التي تحتاجها. .

بالنظر إلى أنها دهون خالصة، فإن تناول زيت MCT كمكمل غذائي عالي الجودة يعتبر طريقة ملائمة لزيادة استهلاكك من الدهون ومساعدتك على البقاء في الحالة الكيتونية. في الواقع، غالبًا ما يشار إلى زيت MCT على أنه "الدهون الكيتونية الأساسية"

لأن الجسم يستخدم هذه الدهون بكفاءة عالية لتكوين الكيتونات، فإن إضافة زيت MCT لنظام كيتو الغذائي الخاص بك يمكن أن يترجم إلى فوائد أكبر، مثل المساعدة في التحكم في الشهية، وإدارة الوزن، وتقليل الآثار الجانية لـ "إنفلونزا الكيتو" 

‌‌ما هو زيت MCT؟

تشير الـ "MCT" في  زيت MCT إلى الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة، وهي أحماض دهنية مشبعة. 

وتوجد دهون MCT، والتي يطلق عليها أحيانًا "MCFA" أي الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة، بشكل طبيعي في الأطعمة المحتوية على الدهون والتي تشمل زيت جوز الهند و منتجات الألبان كاملة الدسم -- ومع ذلك، يعتبر زيت MCT هو المصدر الأكثر تركيزًا من هذه الدهون الخاصة.

‌‌ما هو نظام كيتو الغذائي؟ 

يختلف نظام كيتو الغذائي عن أي نظام غذائي آخر لأنه يتطلب منك تناول الكثير من الدهون. يرتبط الدخول في الحالة الكيتونية (عندما ينتج جسمك مستويات عالية من الكيتونات لتزويدك بالطاقة، عوضًا عن استخدام الكربوهيدرات) بفوائد تشمل دعم مستويات الطاقة الصحية، والتحكم في شهيتك، والمساعدة في إدارة الوزن -- ومع ذلك، ولتتمكن من جني هذه الفوائد، عليك الالتزام بالمدخول الصحيح من المغذيات الأساسية. 

على الرغم من أنه ليس من الضروري استخدام زيت MCT لزيادة استهلاكك من الأحماض الأمينية، إلا أنه بالتأكيد طريقة شائعة وسهلة للقيام بذلك. كما أنه مصدر دهون سهل الهضم والاستخدام في المشروبات والسوائل الأخرى حيث أنه ليس له طعم قوي.

‌‌‌كيف تعمل دهون MCT لدعم الحالة الكيتونية؟ 

نظرًا لتركيبها الكيميائي، يُعتقد أن دهون MCT يمكن تحويلها بسهولة إلى كيتونات لأن الجسم يبذل مجهود أقل في تفكيك روابط الكربون بتلك الدهون مقارنة بأنواع الدهون الأخرى، مثل الدهون الثلاثية طويلة السلسلة. 

أثناء اتباع نظام كيتو الغذائي، يمكن أن تشمل فوائد استهلاك زيت MCT على:

  • دعم قدرتك على إنتاج الكيتونات والدخول في الحالة الكيتونية بسهولة أكبر. بمجرد الدخول في الحالة الكيتونية، يمكن أن يساعد زيت MCT أيضًا في بقائك في تلك الحالة.
  • المساعدة في الإدارة الصحية للوزن. يساعد زيت MCT والدهون الأخرى على تخفيف الشعور بالجوع والتحكم في السعرات الحرارية أثناء اتباع نظام كيتو الغذائي.
  • دعم مستويات الطاقة الصحية. يعتبر استهلاك ما يكفي من الدهون أمرًا هامًا أثناء اتباع نظام كيتو لأن هذا ينتج عنه انتاج الكيتونات التي تستخدم كوقود، مما يساعد في تقليل التعب.
  • دعم عملية تمثيل غذائي صحية بالمساعدة في الحفاظ على معدل التمثيل الغذائي مرتفعًا. بتناول الدهون، يتم إرسال إشارة إلى الدماغ أن الجسم يحصل على طاقة ملائمة، مما يدعم صحة الغدة الدرقية وحرق السعرات الحرارية بشكل عام.
  • المساعدة في زيادة التحمل وتعزيز الأداء في التمارين.
  • دعم الوظائف الإدراكية والصحة العقلية (تعزيز التركيز، والتحمل الذهني، وشحذ الانتباه).
  • دعم هؤلاء المتبعين لنظام الصيام المتقطع. تساعد الكيتونات في إدارة الجوع والرغبة الشديدة في تناول الطعام، مما يجعل من السهل إطالة المدة التي يمكنك الصيام فيها بشكل مريح.

‌‌أفضل أنواع زيت MCT

عادة ما يتم استخراج زيت MCT النقي من جوز الهند أو ثمار النخيل. لا يمكنك العثور على دهون MCT نقية من أي مصدر طعام آخر، لذا فإن تناولها في صورة زيت هو أفضل خيار.

يمكن أن تختلف زيوت MCT قليلاً بحسب أنواع دهون MCT المحددة التي يحتويها. هناك أربعة أنواع مختلفة من الدهون التي يمكن العثور عليها في زيت MCT: أحماض كابريوك، والكابريليك، والكابريك، واللوريك. حمض الكابريليك (C8) وحمض الكابريك (C10)، يعتبران أفضل الأنواع في تعزيز إنتاج الكيتونات نتيجة لتركيبها الكيميائي المحدد، لذا ابحث عن هذه الأحماض عند اختيار الزيت.

عند اختيار منتج زيت MCT لنظام كيتو، فمن المثالي اختيار منتج عضوي، وخالي من المكونات المعدلة وراثيًا، ونقي (بدون مواد مالئة). 

‌‌كيفية استخدام زيت MCT عند اتباع نظام كيتو الغذائي

من أفضل الأشياء بشأن استخدام زيت MCT للمساعدة في الدخول في الحالة الكيتونية، هي أنه من السهل للغاية إضافته إلى نظامك الغذائي. يتميز الزيت بطعم ورائحة محايدة وغير ملحوظة غالبًا، وعادة ما يتمتع بقوام كريمي (خاصة عند خلطه)

  • جرب إضافة زيت MCT إلى السوائل مثل القهوة، أو العصائر، أو المخفوقات. لن يغير الزيت من الطعم كثيرًا إلا إذا استخدمت زيتًا منكهًا عن قصد.
  • يمكن أيضًا إضافته إلى الشاي، أو تتبيلة السلطة، أو المخللات، أو أثناء الطبخ، إذا كنت ترغب في ذلك.
  • يمكنك تناوله مباشرة من الملعقة للاستهلاك السريع. يمكنك فعل ذلك في أي وقت يناسبك من اليوم، بما في ذلك وقت الصباح أو قبل أو بعد التمرين.
  • يفضل الكثير تناول زيت MCT قبل الوجبة للمساعدة في تخفيف حدة الجوع. 
  • هناك خيار آخر وهو استخدام زيوت MCT لدعم الجسم خلال فترات الصيام.
  • ويفضل الخلط خصيصًا إذا كنت تستخدم زيت MCT "غير مستحلب" وذلك لتحسين القوام. يمتزج زيت MCT بسهولة أكبر في أي درجة حرارة، وفي المشروبات مثل القهوة.

‌‌ما هي كمية زيت MCT الموصى باستهلاكها؟ 

ابدأ بكمية صغيرة، مثل ملعقة صغيرة أو اثنين يوميًا. يمنح هذا جسمك الوقت للتكيف مع الكميات الأعلى من زيت MCT. قم بزيادة الكمية اليومية تدريجيًا على مدار أسبوع أو نحو ذلك حتى تصل إلى ملعقة كبيرة، أو ربما اثنتين أو ثلاث إذا كنت تستجيب بشكل جيد وتساعدك دهون MCT على البقاء في الحالة الكيتونية.

‌‌هل يمكنك الطهي باستخدام زيت MCT؟ 

عادة ما يتم التعامل مع زيت MCT على أنه مكمل غذائي أكثر منه كزيت للطهي. يختار معظم الناس الطهي بزيت جوز الهند، أو الزبدة، أو الدهون الأخرى بدلاً من ذلك، وتناول زيت MCT ببساطة عن طريق الفم أو بإضافته إلى السوائل مثل القهوة. قد يكون أحد الأسباب أن زيت MCT غال الثمن، بالإضافة إلى أنك سترغب في متابعة الكمية التي تستهلكها. 

ومع ذلك، فإن زيت MCT قادر على تحمل درجات الحرارة المتوسطة، لذا إذا كنت ترغب في ذلك، بإمكانك استخدام كلٍ من زيت جوز الهند وزيت MCT في طهي اللحم على الموقد، أو القلي، أو تحضير البطاطس المقلية، وما إلى ذلك، بدون تعفن أو تأكسد الدهون بسهولة. يتبخر زيت MCT عند 320 درجة فهرنهايت، أقل بقليل من زيت جوز الهند الذي يتبخر عند 350 درجة فهرنهايت. يعني هذا أنه من الأفضل عدم استخدام زيت MCT عند التحميص، أو الخبز، أو الشوي.

‌‌هل يمكنك الحصول على دهون MCT من زيت جوز الهند كبديل؟

في حين يحتوي جوز الهند على دهون MCT بشكل طبيعي، إلا أن زيت MCT يحتوي على نسب مختلفة من هذه الدهون. يحتوي زيت جوز الهند على نسبة عالية من حمض اللوريك بشكل خاص، والذي يتطلب جهدًا أكبر للتكسير مقارنة بدهون MCT الأخرى. يعني هذا أن زيت جوز الهند أقل كفاءة بشكل عام عند استخدامه لإنتاج الكيتونات، ومع ذلك، لا يزال يُوصى به بشكل عام أثناء اتباع نظام كيتو الغذائي.

بالإضافة إلى زيت جوز الهند وزيت MCT، يمكن العثور على دهون MCT بكميات أقل في الأطعمة التي تحتوي على دهون مشبعة، بما في ذلك الزبدة المنتجة من حيوانات تتغذى على العشب، والجبن، وزيت النخيل، واللبن كامل الدسم، والزبادي كامل الدسم.

ضع في اعتبارك، بينما يمكن لزيت MCT المساعدة في تحقيق نتائج أثناء اتباع نظام كيتو الغذائي وتحجيم الآثار الجانبية، إلا أنه من المهم التركيز على اتباع نظام غذائي يشتمل على طعام نظيف، ونسبة عالية من الدهون، ونسبة منخفضة من الكربوهيدرات لدعم عملية التمثيل الغذائي والصحة بشكل عام.

 

مقالات ذات صلة

عرض الكل

تغذية

احصل على مجموعة صحية مع هذه الوصفات الثلاث سهلة الاستخدام

تغذية

7 أطعمة ومكملات مضادة للالتهابات عليك معرفتها

تغذية

يشارك طبيب العلاج الطبيعي 8 أطعمة أساسية في المؤن من iHerb