header_search header_signed-out header_signed-in header_cart sharefilled circlex circleexclamation iherbleaf
checkoutarrow
SA
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

ريسفيراترول – هل هو ينبوع الشباب؟

20 أكتوبر 2017

بقلم  د. إريك مدريد

تاريخ ريسفيراترول

وفقًا لاستنتاجات العلماء، هناك مركّب يحافظ على الحياة يُسمى ريسفيراترول وتظهر الدراسات أن لديه القدرة على المساعدة في الوقاية من السرطان وأمراض الأوعية الدموية واضطرابات المخ كالخرف. كما يمكن لريسفيراترول المساعدة على إطالة العمر.

تشير الأبحاث إلى أن ريسفيراترول قد يساعد أيضًا فيما يلي:

  • مكافحة الشيخوخة
  • الالتهاب
  • الربو
  • اعتلال المرارة (المغص المراري)
  • سرطان القولون
  • سرطان الثدي
  • سرطان الكبد
  • سرطان الرئة
  • سرطان البنكرياس
  • سرطان البروستاتا
  • مرض السكري
  • أمراض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • مرض ألزهايمر
  • مرض باركنسون

 كيف يعمل

لقد تبيّن أن ريسفيراترول لديه العديد من الوظائف. فريسفيراترول مركب غذائي تنتجه النباتات بشكل طبيعي يوجد في العنب والتوت والمكسرات. تحمي خواص ريسفيراترول مضادة الأكسدة الخلية ومكوناتها من أضرار الأكسدة. الأضرار التأكسدية للخلية كثيرًا ما تتسبّب في فقدان الخلية لقدرتها على السيطرة على نفسها مما يزيد من خطر إصابة الشخص بالسرطان.

فوائد ريسفيراترول للقلب ترجع بنسبة كبيرة إلى قدرته على خفض LDL الكولسترول (الضار)  وإنتاج أكسيد النيتروز والذي يساعد على تحسين تدفق الدم في الشرايين. كما تبين الدراسات أن ريسفيراترول يمنع الصفائح من الالتصاق ببعضها البعض وهذا ما يحدث أثناء النوبة القلبية أو السكتة الدماغية. يمكن للأسبرين أيضًا أن يساعد الصفائح في أن تصبح "أقل لزوجة" ولذلك كثيرًا ما يصفه الأطباء لهؤلاء المعرضين للإصابة بالنوبات القلبية أوالسكتات الدماغية. وقد فضّل بعض المصابين بحساسية الأسبرين تناول ريسفيراترول كبديل له. بالإضافة إلى ذلك، هناك الأدلة على أن ريسفيراترول قد يطيل عمر خلايا الجسم.

أفضل مصادر ريسفيراترول من الأغذية

  • العنب البري
  • الزبيب
  • التوت
  • العنب
  • فول السوداني
  • الفستق
  • الشوكولاتة الداكنة

فوائد ريسفيراترول

مكافحة الشيخوخة

منذ القدم، حاول البشر إيجاد طرق لإبطاء وعكس عملية الشيخوخة. وفي عام 1933، لاحظت العالمة باربرا مكلنتوك شيئًا فريدًا من نوعه في نهاية الكروموسومات تسهم في الحفاظ على "ثباتها". وبعد سنوات، تم صياغة مصطلح "التيلومير". تقع التيلوميرز على طرف الكروموسوم مثل الكبسول (القطعة البلاستيك) في نهاية رباط الحذاء. لاحظ العلماء أنه عندما تشيخ الخلية يُصبح طرف الكروموسوم أقصر فأقصر. ولذلك اقترح العلماء أنه من أجل إبطاء الشيخوخة، ينبغي أن نعرف كيف نوقف الأطراف من أن تصبح أقصر.

اكتشف العلماء أنه يمكننا اتباع بعض الأساليب الحياتية للمساعدة في الحفاظ على أطراف أحماضنا النووية. تتضمن تلك الأساليب ممارسة التمارين الروتينية (ثلاثون دقيقة على الأقل من التمارين المعتدلة خمس مرات في الأسبوع) وتقليل استهلاك الطعام بنسبة 30% مما قد يطيل معدّل العمر.

كما أن لمكملات ريسفيراترول أيضًا تأثير مشابه وفقًا لدراسات العلماء. حيث ينشّط ريسفيراترول ما يشير إليه  العلماء بجينات SIRT1 و SIRT2. تنتج تلك الجينات البروتينات المسؤولة عن إطالة عمر الخلايا.

مضاد للالتهاب

كلمة "Arthritis" مكوّنة من المقطع اليونانية arthron ويعني مفصل والمقطع اللاتيني itis ويعني التهاب. ولذلك arthritis تعني "التهاب المفاصل". بشكل عام يوجد نوعان رئيسيان من التهاب المفاصل: الفصال العظمي (~95%) والتهاب المفاصل الروماتويدي(~5%). ويعد تقليل الألم المرتبط بالتهاب المفاصل سببًا رئيسيًا في زيارة من تتراوح أعمارهم بين 65 فأكثر للأطباء.

أظهرت دراسة أجريت في عام 2017 أن ريسفيراترول يمكن أن يلعب دورًا هامًا في المساعدة في تقليل الألم المتعلّق بالتهاب المفاصل بالإضافة إلى المكملات الطبيعية الأخرى التي تم مناقشتها في  التهاب المفاصل – التعامل مع الألم من الطبيعة

الربو

يحدث الربو بسبب التهاب الممرات الهوائية. ويتسبّب الربو في ملايين الزيارات إلى غرف الطوارئ كل عام كما أنه مسؤول عن 250,000 حالة وفاة في العالم سنويًا. أوضحت دراسة في عام 2016 أن تأثير ريسفيراترول المضاد للالتهاب قد يكون مفيدّا لهؤلاء المصابون بالتهاب مزمن في ممرات الهواء. 

داء السكري

مرض السكري هو حالة شائعة تصيب ملايين الأشخاص حول العالم. خمسة وتسعون بالمئة من المصابين بداء السكري لديهم سكري من النوع الثاني بينما يعاني 5 بالمئة مما يطلق عليه الأطباء سكري النوع الأول.

ويعد سكري النوع الثاني مرض ناتج عن نمط الحياة بشكل أساسي بينما يكون النوع الأول بسبب تدمير مناعي ذاتي للبنكرياس.

أظهرت دراسة في عام 2011 أن مرض السكري يمكن أن يسهم في تقليل مقاومة الأنسولين وهذه مقدمة لمرض السكري. بينما اعتمد الباحثون على دراسة أجريت في عام 2012 لاستنتاج أن مكملات ريسفيراترول الفموية ساعدت في تحسين التحكم في مرض السكري ويمكن استخدامها للتعامل مع مرض السكري. وأخيرًا، أظهرت دراسة أجريت عام 2015 في مجلة Molecular Nutrition Food Research تحسنًا في HgA1C وهو اختبار يستخدّم لمراقبة السكر في الدم بشكل عام لدى مريض السكر.

ارتفاع ضغط الدم

يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم عندما يكون قياسه 140/90 أو أكثر بشكل مستمر. يعد النظام الغذائي الغني بالفاكهة والخضروات المفتاح لخفض ضغط الدم. كما يمكن للتمارين الرياضية المساعدة أيضًا. ولكن في بعض الأحيان لا يكون تغيير نمط الحياة كافيا. هناك العديد من الأدوية الصيدلانية التي قد يصفها الطبيب تساعد بشكل جيد في التحكم في ضغط الدم. ومع ذلك، يشعر الكثيرون بالقلق بشأن الآثار الجانبية. ولذلك، يضيف الكثيرون المكملات الغذائية الوظيفية إلى نظامهم الغذائي. أظهرت دراسة أجريت عام 2015 أن ريسفيراترول قد يساعد على خفض ضغط الدم- تتضمّن المواد الأخرى التي قد تساعد على خفض ضغط الدم المغنسيوم وزيوت السمك أوميغا 3 .

المرارة

تعد حصوات المرارة والمغص المراري (تشنجات المرارة) سببًا شائعًا لحدوث آلام البطن. السيدات أكثر عرضة للإصابة بآلام البطن من الرجال. قد يحتاج بعض المصابين بالحصوات المرارية تدخلًا جراحيًا عاجلًا ولكن عدا ذلك لا يُعد المغص المراري عادة حالة طوارئ جراحية. أظهرت دراسة في عام 2017 أن ريسفيراترول قد يكون مفيدًا لمن يعانون من المغص المراري.

السرطان

لقد تبيّن أن ريسفيراترول لديه خصائص مضادة للسرطان. فقد أظهرت الدراسات العلمية أن ريسفيراترول قد يسبب التدمير الذاتي للخلايا السرطانية أو ما يطلق عليه الأطباء " المَوْتُ الخَلَوِيُّ المُبَرْمَج". ووفقًا لدراسات أخرى أيضًا، فإن ريسفيراترول يثبّط الإنزيمات التي توجد عادة في الخلايا السرطانية بحيث يمنعها من النمو. فوفقًا لما ذكره جوزيف مارون  في كتابه Longevity Factor، فقد أظهر ريسفيراترول فعاليته ضد أنواع السرطان التالية عندما اختبره العلماء معمليًا "

  • سرطان الثدي
  • سرطان عنق الرحم
  • سرطان القولون
  • سرطان المريء
  • اللوكيميا
  • سرطان الكبد
  • سرطان الرئة
  • سرطان الغدد الليمفاوية
  • سرطان الخلايا الصبغية
  • سرطان المبيض
  • سرطان البنكرياس
  • سرطان البروستاتا
  • سرطان المعدة
  • سرطان الغدة الدرقية

مرض ألزهايمر

أثناء تقدمنا في العمر، تصبح سرعة المخ أبطأ ويعاني الكثيرون من مشاكل في الذاكرة. فقد أصبح الخرف أكثر انتشارا في العالم مع استمرار التقدم الطبي في مساعدة الأشخاص على العيش لفترات أطول. ومن بين جميع أنواع الخرف، نجد أن مرض ألزهايمر هو الأكثر شيوعًا.

مرض ألزهايمر عبارة عن اضطراب في المخ يصيب كبار السن بشكل عام. وقد سُميت الحالة باسم الدكتور ألويسيوس "ألويس" ألزهايمر (1864-1915). كان الدكتور ألزهايمر طبيبًا نفسيًا قام في عام 1906 بتشخيص مرض الخرف لحالة سيدة ماتت إثر الإصابة بمرض عقلي غريب. ثم نشر النتائج التي توصّل إليها في مجلة طبية، وفي عام 1912 سُمي ذلك النوع من الخرف باسم مرض ألزهايمر. ويتوقع الأطباء إصابة شخص من كل 10 أشخاص فوق سن 65 بالمرض وشخص واحد كل شخصين فوق سن 85 .

ريسفيراترول قد يلعب دورًا في المساعدة على حماية المخ من التنكس. ويظهر البحث في المؤلفات العلمية ما يقرب من 300 دراسة على ريسفيراترول ومرض ألزهايمر. وقد أدخل الدكتور ديل بريدرسن من جامعة كاليفورنيا ريسفيراترول ضمن برنامج العلاج الروائي الخاص به لمرض ألزهايمر. كما أظهرت دراسة في عام 2012 أن ريسفيراترول قد يساعد على تقليل تغيُّرات المخ التي تتسبّب في مرض ألزهايمر كما أظهرت دراسة في عام 2015 أهمية ريسفيراترول في الوقاية من مرض ألزهايمر. وفي الآونة الأخيرة، أوصت دراسة أجريت في عام 2017 في مجلة Nutrients بأن يُستخدّم ريسفيراترول كجزء من بروتوكول العلاج.

مرض الشلل الرعّاش

يبدو أن للإصابة بمرض باركنسون أسبابه الوراثية والبيئية على حد سواء. ويعاني المصابون به من الهزّات ومشاكل في المشي والذاكرة. الاكتئاب أيضًا شائع للغاية لدى المصابين بمرض باركنسون. وقد أثار الممثل مايكل جي فوكس نجم فيلم الثمانينات الشهير Back to the Future الكثير من الاهتمام بهذه الحالة.

تلعب الأدوية دورًا هامًا في العلاج ولكن إضافة الأغذية الوظيفية له أهميته أيضًا. في عام 2016، استنتج الباحثون أن "... دراستهم قد فتحت سبلًا واعدة أمام الاستخدام المحتمل لريسفيراترول كعامل علاجي عصبي لمرض باركنسون". بعبارة أخرى، ينبغي النظر بعين الاعتبار لاستخدام ريسفيراترول في الحد من تدهور مرض باركنسون لدى المصابين به. كما أظهرت دراسات أخرى نتائج مشابهة.

جرعة المكمل الغذائي

اتباع حمية غذائية أحيانًا سيوفر ريسفيراترول في نظامك الغذائي ولكن بنسب أدنى مقارنة بتلك المتوفرة في المكملات الغذائية. فحصة من العنب ستقدم لك أقل من 5 ملغ من ريسفيراترول.

عند تناول المكملات، يستهلك معظم الأشخاص جرعة من 100-200 ملغ في اليوم ولكن بما لا يزيد عن 400 ملغ في اليوم. لا يُنصح باستهلاك جرعة أعلى من 1000 ملغ في اليوم بل قد تكون ضارة.

المراجع:

  1. Kilic Eren M, Kilincli A, Eren Ö. Resveratrol Induced Premature Senescence Is Associated with DNA Damage Mediated SIRT1 and SIRT2 Down-Regulation. Hofmann TG, ed. PLoS ONE. 2015;10(4):e0124837. doi:10.1371/journal.pone.0124837.
  2. Chen CK and Pace-Asciak CR (1996) Vasorelaxing activity of resveratrol and quercetin in isolated rat aorta. Gen Pharmacol 27: 363-366.
  3.  Bertelli AAE, Giovannini De Caterina RL, Bernini W, Migliori M, Fregoni M, Bavaresco L, and Bertelli A (1996) Antiplatelet activity of cis-resveratrol. Drugs Exp Clin Res 22:61-63.
  4.  Mukherjee S, Dudley JI, Das DK. Dose-Dependency of Resveratrol in Providing Health Benefits. Dose-Response. 2010;8(4):478-500. doi:10.2203/dose-response.09-015.Mukherjee.
  5.  Ferrières J The French paradox: lessons for other countries Heart 2004;90:107-111.
  6.  Mech Ageing Dev. 2009 Aug;130(8):528-37. doi: 10.1016/j.mad.2009.06.005. Epub 2009 Jun 25.
  7.  Nutrients. 2017 Jan; 9(1): 45.
  8.  Kim HY. Resveratrol in Asthma: A French Paradox? Allergy, Asthma & Immunology Research. 2017;9(1):1-2. doi:10.4168/aair.2017.9.1.1.
  9.  Br J Nutr. 2011 Aug;106(3):383-9. doi: 10.1017/S0007114511000316. Epub 2011 Mar 9.
  10.  Nutr Res. 2012 Jul;32(7):537-41. doi: 10.1016/j.nutres.2012.06.003. Epub 2012 Jul 27.
  11.  Mol Nutr Food Res. 2015 Jan;59(1):147-59. doi: 10.1002/mnfr.201400173. Epub 2014 Oct 9.
  12.  BMC Complement Altern Med. 2017; 17: 254.
  13. National Institute of Aging. Accessed  Aug.  27, 2016 https://www.nia.nih.gov/alzheimers/publication/alzheimers-disease-fact-sheet
  14.  Planta Med. 2012 Oct;78(15):1614-9. doi: 10.1055/s-0032-1315377. Epub 2012 Sep 21.
  15.  Biochim Biophys Acta. 2015 Jun;1852(6):1202-8. doi: 10.1016/j.bbadis.2014.10.006. Epub 2014 Oct 12.
  16.  Nutrients. 2017 Aug 24;9(9). pii: E927. doi: 10.3390/nu9090927.
  17.  Chem Biol Interact. 2016 May 5;251:10-6. doi: 10.1016/j.cbi.2016.03.023. Epub 2016 Mar 22.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

4 خطوات لتحسين صحة القناة الهضمية

صحة

أفضل الأعشاب للمساعدة في حالات التوتر

صحة

الميلاتونين - ليس للنوم فحسب