checkoutarrow
SA
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
جمال

غذّي البشرة بحمض الهيالورونيك

15 ماي 2019

تحتوي أنسجة البشرة بشكل طبيعي على الجليكوزامينوجليكان، والذي يُعرف أكثر باسم حمض الهيالورونيك (HA). تساهم هذه المادة الجاذبة للماء في ظهور البشرة بشكل شبابي، لكن مخزون الجسم منه يتناقص بمرور الوقت. قد يؤدي استخدام منتجات حمض الهيالورونيك موضعياً أو داخلياً إلى استعادة بعض فوائد الجليكوزامينوجليكان الطبيعية.

فوائد حمض الهيالورونيك كمرطب للبشرة

يعمل حمض الهيالورونيك كمرطب. هذا يعني أنه مادة لها القدرة على جذب المياه. وفقاً للبحث العلمي، يمكن لحمض الهيالورونيك جذب حتى 1000 ضعف من وزنه من الماء. وبعبارة أخرى، يمكن لقطرة واحدة فقط من هذه المادة امتصاص حتى 6 لترات من الرطوبة.

تحتاج البشرة إلى الماء لتبدو وتشعر بصحة جيدة. قد يساعد استخدام منتجات حمض الهيالورونيك البشرة على الاستفادة من الرطوبة التي تتكون بشكل طبيعي في البيئة. هذا قد يعطي البشرة ملمساً ناعماً ورطباً طوال اليوم.

حمض الهيالورونيك الموضعي لا تمتصه البشرة دائماً. لتغذية البشرة من الداخل إلى الخارج، قد يكون من الجيد تناول مكملات حمض الهيالورونيك. أظهرت الأبحاث أن المكملات الغذائية قادرة على تحسين حالة البشرة الجافة.

دواعي استخدام حمض الهيالورونيك لتخفيف التجاعيد

مع تقدم عمر البشرة، تبدأ في فقدان بعض من ثباتها الشبابي ومرونتها. تبدأ التجاعيد والخطوط الدقيقة في التلاشي مع تلاشي الأنسجة الطبيعية.

على الرغم من أن حمض الهيالورونيك لا يمكنه القضاء على التجاعيد تماماً، إلا أنه قد يقلل ظهورها مؤقتاً. عن طريق سحب الرطوبة من البيئة، قد يساعد حمض الهيالورونيك على ترطيب وشد أنسجة البشرة. يمكن للترطيب أن يملأ مظهر الوجه بحيث تكون الخطوط الدقيقة والتجاعيد أقل وضوحاً.

مزايا حمض الهيالورونيك لحماية البشرة

وفقاً للدراسات، قد يكون حمض الهيالورونيك قادراً على العمل كمضاد للأكسدة. خبراء العناية بالبشرة يُقدرّون مضادات الأكسدة لأن هذه المواد قد تكون قادرة على محاربة الآثار الضارة للجذور الحرة.

نظرًا لأن وضع حمض الهيالورونيك على البشرة يمكن أن يساعد في الحماية من تلفها، فقد يكون من الممكن إبطاء آثار الشيخوخة. تبدو البشرة التالفة أكبر سناً، لكن البشرة المحمية قد تبقى "شابة" لفترة أطول.

نصائح لاستخدام حمض الهيالورونيك الموضعي

يمكن لمعظم أنواع البشرة الاستفادة من مزايا حمض الهيالورونيك الموضعي. إنه عادة ما يكون خفيفاً ومنعشاً، لذا لا يتسبب في ظهور بثور أو يؤدي إلى حساسية البشرة. ومع ذلك، من الأفضل دائماً اختبار المنتجات الجديدة أولاً.

ضع في اعتبارك أن استخدام منتجات حمض الهيالورونيك في المناخات الجافة قد يختلف عن استخدامها في مناخات الأكثر رطوبة. في المناخات الجافة بالتحديد، قد لا يتمكن حمض الهيالورونيك من جذب الرطوبة الكافية من الهواء. نتيجة لذلك، قد يسحب الماء من احتياطي البشرة بدلاً سحبه من الهواء. لذا، قد يكون من الأفضل لمن يعيشون في مناخات جافة استخدام مصل يحتوي على حمض الهيالورونيك ومزيج من المكونات الأخرى المرطبة بدلاً من استخدام حمض الهيالورونيك النقي.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

جمال

الفوائد الصحية لأخذ حمام معدني

جمال

استهداف مشاكل البشرة المختلفة بأقنعة الوجه

جمال

ما الفرق بين كريم النهار والليل؟