beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

أتُعاني من المزيد من القلق؟ إليك 8 طرق طبيعية لتخفيفه

بقلم ميليسا أنزيلون، أخصائية الطب الطبيعي

في هذا المقال:


‌‌‌‌ما هو التوتر؟

التوتر هو طريقة جسمك في الاستجابة لأي نوع من الطلب أو التهديد. عندما تشعر بالخطر - سواءً كان حقيقياً أو متخيلاً - فإن دفاعات الجسم تبدأ بسرعة عالية في عملية تلقائية سريعة تعرف باسم رد الفعل القتالي أو الهروب أو الاستجابة للضغط.

الاستجابة بالتوتر هي طريقة الجسم لحمايتك. عند العمل بشكل صحيح، تساعدك استجابة التوتر على الحفاظ على التركيز والحيوية واليقظة. في حالات الطوارئ، يمكن أن ينقذ التوتر حياتك، مما يمنحك قوة إضافية للدفاع عن نفسك.

يمكن أن يساعدك التوتر أيضاً على النهوض لمواجهة التحديات. إنه ما يبقيك على قدميك أثناء عرض تقديمي في العمل، أو يزيد من تركيزك عندما تحاول إلقاء رمية حرة لتفوز في اللعبة، أو يدفعك إلى الدراسة للامتحان عندما تفضل مشاهدة التلفزيون. ولكن، بعد نقطة معينة، يتوقف التوتر عن كونه مفيداً ويبدأ في إحداث ضرر كبير لصحتك ومزاجك وإنتاجيتك وعلاقاتك وجودة حياتك. يمكن أن تؤدي الكميات الهائلة من التوتر إلى الإحساس بالقلق.

‌‌‌‌فهِم القلق

القلق هو أحد أكثر اضطرابات المزاج شيوعاً، حيث يعاني 200 مليون بالغ من أعراضه سنوياً. يتميز القلق بالخوف والشعور المستمر بالارتباك. يمكن أن يظهر أيضاً على أنه قلق مستمر ومفرط وغير واقعي بشأن الأشياء اليومية. قد تركز هذه المخاوف على الشؤون المالية أو الأسرة أو الصحة أو المستقبل.

قد يرتبط القلق أيضاً بالأعراض الجسدية مثل ضيق الصدر والتعرق وسرعة ضربات القلب. لا يجب أن يصاحب القلق دائماً مشكلة خطيرة مثل الوفاة في الأسرة أو فقدان الوظيفة؛ الأشياء الصغيرة نسبياً مثل مغادرة المنزل أو مقابلة الأصدقاء يمكن أن تثير مشاعر القلق.

الحاجة إلى مكملات طبيعية فعالة لتخفيف أعراض القلق أكبر باتت أكثر من أي وقت مضى. بالإضافة إلى المساعدة في تخفيف القلق، فإن العديد من العلاجات لها فوائد إيجابية أخرى.

8 طرق طبيعية لتخفيف القلق

لقد درس الباحثون العديد من الأعشاب والمكملات الغذائية والفيتامينات لتحديد ما إذا كان بإمكانها أن تفيد الأشخاص الذين يعانون من القلق.

‌‌‌‌1. جذور فاليريان

فاليريان (Valeriana officinalis)، عضو في عائلة فاليرياناسي، وهو نبات معمر موطنه أوروبا وآسيا ويعيش في أمريكا الشمالية. استُخدم فاليريان لقرون ويعود استخدامه إلى العصر اليوناني والروماني كعلاج طبيعي للقلق.

يستخدم فاليريان عادة لدعم النوم الصحي. هو غالباً ما يكون سبباً في عدم القدرة على النوم، أو الاستيقاظ في منتصف الليل. تحث جذور فاليريان على الاسترخاء، وغالباً ما يؤخذ كمكمل في شكل حبوب.

خلاصة الفاليريان تستخدم آلية محتملة قد تسبب التخدير عن طريق زيادة كمية حمض جاما أمينوبوتيريك (GABA، وهو ناقل عصبي مثبط) متوفر في الشق المشبكي. قد يعزز ذلك من تخفيف القلق.

‌‌‌‌2. الكافا كافا

جذور نبات الكافا (Piper methysticum) تستخدم في جميع مزارع المحيط الهادئ تقريباً لإعداد الشاي الذي له خصائص مهدئة. اليوم ، يؤخذ باستمرار كمكمل في شكل حبوب. أحد المكونات النشطة الرئيسية للمستخلص هو الكافالاكتون. هذا المكون النشط حيوياً من الكافا له تأثير مثبط على مستقبل الجلايسين البشري، والذي يمنع الإفراط في إفراز الخلايا العصبية في الدماغ، ويدعم بشكل أساسي تهدئة الدماغ وقد يقلل من أعراض القلق. بعض الفوائد الإضافية للكافا كافا قد تشمل دعم استرخاء العضلات والمساعدة على تحسين القدرة الإدراكية.

‌‌‌‌3. الأشواجاندا

Withania somnifera، المعروف باسم الأشواجاندا، هو نبات في عائلة الباذنجانية أو الباذنجان. لطالما استُخدمت هذه العشبة التي تساعد على التكيف في تقاليد الأيورفيدا. الأعشاب الأدابتوجينيك (التي تساعد على التكيف) هي فئة من النباتات التي تدعم المستويات الصحية لهرمون الإجهاد: الكورتيزول. المستويات غير المنتظمة من الكورتيزول (عالية أو منخفضة) قد تسبب أعراض القلق.

‌‌‌‌4. الرهوديولا الروزية

الروزية تُستخلص من جذور الرهوديولا وهي عشبة تساعد الجسم على التكيف وتدعم زيادة مقاومة الجسم للتوتر، مما قد يساعد على تخفيف الإرهاق ومقاومة التعب. يُعرف أيضاً هذا النبات الذي لونه أصفر مخضر زاهي باسم الجذر الذهبي أو جذور الورد. مثله مثل الأشواغاندا، الرهوديولا روزية هو عشبة تساعد على تكييف الجسم. الرهوديولا روزية يمكن أن يدعم الهدوء والاسترخاء لأنه يساعد على تنظيم إطلاق هرمون الإجهاد ويمكن أن يدعم إنتاج الطاقة في الجسم عن طريق تنشيط توليف ATP في الميتوكوندريا، وهي وحدة إنتاج الطاقة في الخلية.

‌‌‌‌5. اللافندر

ينتمي جنس لافاندولا إلى الأراضي المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط وجنوب أوروبا، وفي شمال وشرق أفريقيا ودول الشرق الأوسط إلى جنوب غرب آسيا وجنوب شرق الهند. الأكثر شيوعاً، هو تناول اللافندر عن طريق الفم كمكمل في شكل حبوب. ولكن، يتم استخدامه أيضاً في العلاج بالروائح، كشاي، أو  زيت عطري. قد تؤثر العوامل الحيوية الرئيسية النشطة في اللافندر على حمض إن-ميثيل-دي-أسبارتيك الجلوتاميتيرجي (NMDA) وكذلك المستقبلات التي تستجيب للناقل العصبي حمض جاما أمينوبوتيريك (GABAA)، والتي قد تساهم في تأثيرها المهدئ على الجسم والقدرة على الحد من أعراض القلق.

‌‌‌‌6. زهرة العاطفة

Passiflora incarnata (زهرة العاطفة الأرجوانية) هي كرمة تعيش في أمريكيا بها زهور بيضاء وزرقاء أو أرجوانية وفاكهة صالحة للأكل.  زهرة العاطفة موطنها الأصلي بيرو، ثم انتشرت في جميع أنحاء العالم. استُخدمت تقليدياً لتخفيف أعراض القلق. يمكن أن يكون لزهرة العاطفة تأثيراً مهدئاً على شعور الأفراد بالقلق وعدم الراحة. يفترض الباحثون أن مركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة لها تأثير محفز لـ GABA في الدماغ، مما قد يساعد على تهدئة نشاط الدماغ.

‌‌‌‌7. البابونج

البابونج (Matricaria chamomilla L.) هو نوع نباتي معروف من عائلة Asteraceae. وُجد أكثر من 120 مكوناً كيميائياً في أزهار البابونج، كما وُجد أن بعضاً منها يخفف مشاعر القلق. غالباً ما يتم تناول البابونج كشاي ولكنه متوفر كمكمل في شكل حبوب أيضاً.

‌‌‌‌8. بلسم الليمون

بلسم الليمون (Melissa officinalis) قد استُخدم قديماً وحالياً لدعم المزاج والوظيفة المعرفية. تشير الأبحاث إلى أن بلسم الليمون قد يدعم تخفيف أعراض القلق. يمكن إعطاء بلسم الليمون كمكمل في كبسولة أو قرص مغلف، أو موضعياً ككريم أو زيت، أو كمستخلص، أو شاي. استُخدمت هذه العلاجات الطبيعية منذ العصور الوسطى على الأقل لتشجيع الاسترخاء. قد يساعد بلسم الليمون أيضاً على علاج مشاكل الجهاز الهضمي والصداع.

في حين أن حلقات الحديث عن القلق شائعة في جميع أنحاء العالم، إلا أننا لحسن الحظ يمكننا دعم من يعانون منه بطريقة صحية وطبيعية.

المراجع: 

  1. Munir S, Takov V. Generalized Anxiety Disorder (GAD) StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2020.
  2. Davidson, J.T., Connor, K.M. Valerian. In: Herbs for the Mind: Depression, Stress, Memory Loss, and Insomnia. New York: Guilford Press, 2000: 214-233.
  3. Dutertre, S., Becker, C. Betz, H. Inhibitory Glycine Receptors: An Update. J Biol Chem. 2012 Nov 23; 287(48).
  4. Muacevic, A, Adler, J.R. Adaptogenic and Anxiolytic Effects of Ashwaghanda Root Extract in Healthy Adults: A Double bind, Randomized, Placebo-controlled Clinical Study. Cureus. 2019; 11(12).
  5. Anghelescu, I. Stress management and the role of Rhodiola rosea. Int J Psychiatry Clin Pract. 2018 Nov;22(4):242-252.
  6. Koulivand, H., Ghandiri, M.K., Gorji, A. Lavender and the Nervous System. Evid Based Complement Alternat Med. 2013; 2013: 681304.
  7. Elsas SM, Rossi DJ, Raber J, et al. Passiflora incarnata L. (Passionflower) extracts elicit GABA currents in hippocampal neurons in vitro, and show anxiogenic and anticonvulsant effects in vivo, varying with extraction method. Phytomedicine. 2010;17(12):940-949.
  8. Singh, O., Khanam, Z, Misra, N. et al. Chamomile (Matricaria chamomilla L.): An overview, Pharmacogn Rev. 2011 Jan-Jun; 5(9): 82–95.
  9. Scholey A, Gibbs A, Neale C, et al. Anti-stress effects of lemon balm-containing foods. Nutrients. 2014;6(11):4805-4821.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

5 منتجات أساسية لتخفيف التوتر بطريقة طبيعية

صحة

5 طرق طبيعية لتقوية المناعة في موسم البرد والانفلونزا

صحة

أفضل 9 أعشاب طبية صينية تقليدية