checkoutarrow
SA
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

كيفية تحسين فوائد ممارسة اليوغا

21 ماي 2018

بقلم د. إيلين ألبيرتسون

اليوغا هي أكثر من مجرد تمارين، إنها أسلوب حياة. اليوغا هي نظام متكامل تم تطويره في شمال الهند منذ أكثر من 5000 عام، ويمكنها أن تحول الجسم والعقل والقلب والروح. تأتي كلمة يوغا من اللغة السنسكريتية من كلمة yuj التي تعني الربط أو الاقتران، وعادة ما تترجم بمعنى "اتحاد".

أساليب اليوغا

هنالك العديد من أساليب اليوغا لتجربها في رحلتك نحو السعادة. ففي حين أن جميع الأساليب تستخدم الوضعيات والحركات ذاتها والتي تدعى "أساناس"، إلا أن كل واحدة منها لها إيقاعها وتركيبتها وتركيزها الخاص.

  • هاذا: هذا الأسلوب اللطيف هو أشهر أنواع اليوغا التي تعلم في الغرب. يمارس التلاميذ سلسلة من الوضعيات التي تراصف البشرة والعضلات والعظام وتفتح قنوات الجسم التي تحسن تدفق الطاقة.
  • أنوسارا: الأنوسارا أنشأها جون فريند في عام 1997 وهي تركز على التراصف وتشجع التلاميذ على فتح قلوبهم والتعبير بانفتاح كامل عن أنفسهم.
  • إينجار: قام بإنشاء هذا الأسلوب ب.ك.س. إينجار، وهو يركز على التراصف ويوظف الدعائم لتمكين التلاميذ من القيام بالحركات بالشكل الصحيح. ففي حين أن السرعة البطيئة لن ترفع معدل ضربات قلبك، إلا أنه يعد تحديًا عقليًا وجسديًا، وهذا جيد للأشخاص الذين يتعافون من الإصابات أو يبحثون عن تخفيف شد العضلات.
  • بيكرام الحارة أو القوة الحارة: هل تحب التعرق؟ إذًا هذه الأساليب التي تتبع تسلسلًا معينًا من الحركات التي تمارس في أستوديو حار (80-100 درجة فهرنهايت) مناسبة لك.
  • فينياسا أو التدفق: هل تريد التنوع والأيروبكس؟ جرّب الفينياسا. يستخدم المعلمون حركات التدفق التي تدعى تحيات الشمس التي تدفئ وترصف وتقوي الجسم كاملًا وترفع معدل ضربات القلب. يتم تشغيل الموسيقى عادة ويتم التركيز على ربط الحركات بالتنفس لإشعال اليقظة.
  • تجديد النشاط أو الين: للاسترخاء وتقليل الضغط العصبي ولإرخاء العضلات المشدودة جرّب تدريبات تجديد النشاط أو الين. توفر الدعائم (الحواجز والبطانيات والأغطية) الدعم في الوضعيات السلبية لفترات طويلة من الوقت مما يسمح للجسم بالاسترخاء وتجديد النشاط بجهد قليل.

الفوائد الصحية لليوغا

تمتلك جميع أساليب اليوغا العديد من الفوائد الجسدية وتغذي الميل الطبيعي للجسم للصحة والشفاء. يمكن لتقنيات الاسترخاء تقليل الألم المزمن (ألم الظهر والصداع والتهاب المفاصل) وتخفف ضغط الدم وتقلل الضغط العصبي وتخفف من الأرق. يمكن كذلك للتدرب المنتظم أن يبني قوة العضلات ويعزز الطاقة والحيوية، ويحسن الأداء الرياضي ويمنع حدوث الإصابات ويزيد من يقظة الجسم. تضم الفوائد العقلية الشعور بالاسترخاء والتركيز والهدوء والوعي والإيجابية.

أساليب التدفق والأيروبكس (القوة والحرارة والفينياسا) تحرق السعرات الحرارية وتسهل فقدان الوزن. الأساليب التي تركز على البقاء في وضعيات لفترة أطول وترخي العضلات مثل الين، تعزز المرونة وتخفف التصلب وتزيد قدرة المفاصل على الحركة خصوصًا في الوركين والظهر والحوض.

المكملات الغذائية لدعم تمارين اليوغا

بما أن اليوغا تنظر إلى الجسد كأداة لإعداد العقل وتغذية الروح، فإن تناول المكملات الغذائية والأكل الصحيح هما أمران مهمان وسيوفران الطاقة والمواد الغذائية اللازمة لإصلاح الأنسجة.

  • الفيتامينات المتعددة: إن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يتكون من طعام غير مُعالج وغير مكرر، هو أحد أفضل الأمور التي يمكنك القيام بها لدعم جسمك وممارستك لليوغا. ولكي تغطي جميع احتياجات جسمك، تناول فيتامينات متعددة جيدة يوميًا. اختر تركيبة مبنية على الأطعمة الكاملة، والتي هي أفضل للجسم من المنتجات الصناعية.
  • التركيبات المضادة للالتهابات: أي شكل من التمارين، بما فيها اليوغا، يمكنه التسبب بالالتهابات. إن تناول الأطعمة المضادة للالتهابات (الفواكه والخضروات والأسماك الدهنية والمكسرات) والحصول على ما يكفي من النوم وإدارة الضغط العصبي وتناول مكملات لدعم شفاء الالتهابات، يمكنه أن يساعدك. للمساعدة في شفاء العضلات ابحث عن المنتجات التي تحتوي على مكونات مثل مضادات الأكسدة والزنجبيل وحمض ألفا ليبويك وزيت السمك والكركمين.
  • البروبيوتيك: هل تشعر بالانتفاخ أو عدم التوازن؟ يمكن لممارسة اليوغا بشكل منتظم من خلال المساعدة في تنظيف وتحفيز وتوجيه عملية الهضم. يمكن للبروبيوتيك الجيد كذلك أن يحسن صحة الأمعاء والجهاز المناعي والصحة بشكل عام.
  • فيتامين ب12: في حين أنك لا تضطر إلى التخلي عن اللحوم لممارسة اليوغا، فإن الحمية النباتية والنباتية الصرفة تحظى بشعبية كبيرة بين أولئك الذين يمارسون الرياضة بانتظام. إن تجنب اللحوم يمكن أن يتسبب في نقص ب12، وهو فيتامين يوجد فقط في الأطعمة الحيوانية، وهو ضروري لأيض الطاقة. كما أن انخفاض مستوياته شائع لدى الأشخاص الذين عمرهم أكثر من 50 عامًا، ويمكنه أن يتسبب بالضعف والإرهاق وفقدان الذاكرة.
  • مرافق الإنزيم Q10: إنزيم CoQ10 مشابه للفيتامين، فهو يصنعه الجسم ويوجد في العديد من الأطعمة الكاملة بما فيها اللحوم والسردين والفستق. يمنع مضاد الأكسدة هذا تلف الأنسجة من خلال تحييد الجزيئات غير المستقرة والتي تسمى الجذور الحرة، ويدعم استخدام الأوكسجين وإنتاج الطاقة.
  • الزيوت العطرية: يمكن للزيوت العطرية دعم تمارين اليوغا بطرق متعددة. يمكن إنشاء عقلية اليوغا من خلال تنشق الزيوت العطرية مثل خشب الصندل المثير للانسجام والورد المهدئ للقلب أو إكليل الجبل لزيادة الصفاء. إن استنشاق الياسمين أو البرتقال الحلو أو اللافندر يمكنه أن يحسن المزاج ويساعد في توازن الجهاز العصبي. لتخفيف ألم العضلات قم برش مزيج الزيوت العطرية إكليل الجبل والنعنع والقرفة مع الأرنيكا وزيت جوز الهند. إن مزيج شجرة الشاي واللافندر مع الماء والقليل من الخل يمكن استخدامه كمطهر لسجادة اليوغا.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

الروتين الليليالصحي للأطفال

صحة

أكثر 5 معادن شائع نقصانها

صحة

أعِد ضبط ساعتك البيولوجية لملائمة التغيُّرات الموسمية