checkoutarrow
SA
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

فيتامين ج للأطفال: هل يحصل طفلك على ما يكفي؟

بقلم شيريلين تشيتشيني، دكتوراه في الطب

في هذا المقال:


عندما أمارس عملي كطبيب أطفال معتمد، يأتي إلي كثيراً المرضى وأولياء الأمور لإجراء فحوصات دقيقة للأطفال. خلال هذه الزيارات، نناقش النظام الغذائي والاحتياجات الغذائية. متطلبات الفيتامينات والحاجة إلى المكملات الغذائية هي موضوع غالباً ما أُسأل عنه في هذه الزيارات.

يسأل الآباء والأمهات عادة ما إذا كان يجب على أطفالهم تناول مكملات إضافية خارج نظامهم الغذائي المعتاد. إنه بالتأكيد موضوع مهم ومحادثة رئيسية مع طبيب الأطفال في كل زيارة. إذن، هيا نغوص في التفاصيل.

كيف أعرف ما إذا كان طفلي يحصل على فيتامينات كافية؟

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن الأطفال الذين يتبعون نظاماً غذائياً متوازناً من الأفضل ألا يتناولوا مكملات غذائية أعلى من الكميات الموصى بها. الجرعات الغذائية تختلف لكل فيتامين ومادة غذائية وتختلف أيضاً حسب العمر. ضع هذه النقاط في اعتبارك عند مناقشة المكملات مع طبيب الأطفال.

هل يمكن لطفلي أن يتناول جرعة زائدة من الفيتامينات؟

هذا سؤال أقل شيوعاً، لكنه سؤال مهم! الجرعات العالية من فيتامينات مثل أ أو د يمكن أن تؤدي إلى أعراض ضارة، لذا من المهم مناقشة جرعات الفيتامينات مع طبيب الأطفال قبل تقديمها لطفلك.

إذا كان طفلك قد تناول جرعة كبيرة من فيتامين ج لسبب ما، فمن المحتمل أن يعاني من أعراض خفيفة، مثل اضطرابات الجهاز الهضمي. نظرًا لأن فيتامين ج قابل للذوبان في الماء، فستُطرد الكميات الزائدة منه دون التسبب في حدوث التسمم الذي يظهر في الجرعات الكبيرة من الفيتامينات الأخرى..

ما هي توصيات فيتامين ج؟

الجرعة اليومية الموصى بها من فيتامين ج تتراوح بين 15-45 مجم للأعمار من 1 إلى 13 ومن 65-75 مجم للأعمار من 14 إلى 18 عاماً. تختلف الكميات الموصى بها قليلاً في تلك الفئات العمرية، لذا ناقش بالتأكيد التفاصيل والجرعة الصحيحة لعمر طفلك المحدد مع طبيب الأطفال. بشكل عام، تكون متطلبات فيتامين ج أعلى أثناء العدوى أو الحالات الالتهابية، أو أثناء الحمل والرضاعة لدى النساء البالغات.

تختلف مستويات الجرعات العليا المسموح بها عن الجرعات اليومية الموصى بها وعادة ما تكون جرعات أعلى يومياً للفئات العمرية المختلفة. يمكن استخدام جرعات أعلى لعلاج نقص فيتامين ج.

ما أهمية فيتامين ج؟

فيتامين ج يُعرف أيضاً باسم حمض الأسكوربيك ويؤدي دوراً مهماً في صحة جهاز المناعة. يقوي العضلات والجلد ويعزز التئام الجروح والعظام. فيتامين ج يساعد أيضاً على امتصاص الحديد، وهو معدن مهم آخر في الجسم. يحمل الحديد الأكسجين في جميع أنحاء الجسم حتى تتمكن الخلايا من إنتاج الطاقة. عندما تكون مستويات الحديد منخفضة، قد يشعر الأطفال بالتعب و/أو الضعف.

فيتامين ج مهم أيضاً لإنتاج الكولاجين، وهو بروتين يساعد الأطفال على تكوين أربطة وأوتار وعظام وأسنان صحية. الكولاجين مهم لصحة الجلد أيضاً.

هل يمكن لفيتامين ج أن يساعد في محاربة نزلات البرد بالفعل؟

يذكر العديد من الباحثين أنه قد يكون هناك ارتباط بين تناول فيتامين ج وزيادة وظيفة الجهاز المناعي، والتي يمكن أن تساعد الجسم على مكافحة الالتهابات أو أعراض البرد. ولكن الأدلة غير محددة، ولا توجد إرشادات واضحة يقدمها الأطباء أو الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بشأن زيادة تناول فيتامين ج في أوقات المرض.

للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، يوصي البعض بما لا يقل عن 200 مجم يومياً من فيتامين ج؛ أظهرت الدراسات انخفاضاً بنسبة 14٪ في نزلات البرد لدى الأطفال الذين يتناولون هذه الكمية. سيأخذ الكثير من الأطفال 200 مجم مع النظام الغذائي وحده، لذا قد لا تكون المكملات ضرورية. ومع ذلك، إذا لم يكن الأطفال على ما يرام، فإنهم يميلون إلى تناول الطعام والشراب بشكل أقل، لذا يجب أخذ المكملات في الاعتبار في هذه الحالات.

هل هناك مصادر طبيعية لفيتامين ج؟

نعم! نظراً لأن جسمك لا ينتج أو يخزن فيتامين ج، من المهم أن تدمج الأطعمة التي تحتوي عليه في نظامك الغذائي. تحتوي العديد من الأطعمة على فيتامين ج، وخاصة الفواكه والخضروات. على سبيل المثال، يوجد فيتامين ج في ثمار الحمضيات، مثل البرتقال والأناناس وكذلك البطيخ والفراولة والطماطم. يمكنك أيضاً العثور على فيتامين ج في الخضروات، كالبطاطا الحلوة والسبانخ والطماطم الخضراء والفلفل الأصفر والبروكلي. نظراً لأن الضوء والحرارة يمكن أن يخفضان كميته، تحتوي الفواكه والخضروات الطازجة وغير المطهية في العموم على مستويات أعلى من فيتامين ج.

مرة أخرى، من المهم اتباع نظام غذائي متوازن يتضمن الفواكه والخضروات. ولكن، من المفهوم والمتوقع أن يكون بعض الأطفال يصعُب إرضاؤهم ولا يأكلون دائماً كمية الفاكهة والخضروات التي نريد منهم تناولها! يعد صنع عصائر الفاكهة والخضروات أو تجميد الفواكه الطازجة في عبوات الثلج طريقتين يمكنك من خلالهما تسريب هذه المجموعات الغذائية إلى نظام طفلك الغذائي.

ماذا يحدث إذا لم يحصل طفلي على ما يكفي من فيتامين ج؟

يؤدي نقص فيتامين ج المزمن إلى مرض يعرف باسم الإسقربوط. هذا نادر نسبياً لأن معظم الأطفال يتناولون مستويات طبيعية من فيتامين ج من خلال وجباتهم الغذائية. بعض الحالات المرضية يمكن أن تقلل من كمية فيتامين ج التي يمتصها الجسم أو تؤدي إلى زيادة الحاجة إلى فيتامين ج.

ما هي أعراض نقص فيتامين ج؟

الأعراض الأولية لنقص فيتامين ج قد تشمل التهيج وفقدان الشهية والكدمات. نزيف اللثة هو عَرَض آخر من أعراض نقص فيتامين ج. قد يصاب الأطفال بتورم في المفاصل أو الأوجاع والآلام. بالإضافة إلى ذلك، بما أن فيتامين ج يساعد على امتصاص الحديد، فإن نقص الحديد يُرى بشكل شائع عند عدم كفاية مستويات فيتامين ج.

يزداد علاج نقص فيتامين ج، ويمكن لطبيبك العمل معك لضمان ارتفاع مستويات فيتامين ج لدى طفلك بشكل مناسب. 

هل طفلي أكثر عرضة لخطر نقص فيتامين ج؟

الأطفال الذين يعانون من اضطرابات معوية أو بعض أشكال السرطان قد يكونون أكثر عرضة لخطر نقص فيتامين ج. غسيل الكلى المزمن للمرضى الذين يعانون من مرض كلوي، أو اتباع نظام غذائي كيتوني صارم للمرضى الذين يعانون من نوبات حرارية قد يؤدي أيضاً إلى انخفاض تركيزات فيتامين ج. يزيد تدخين التبغ والتعرض للنيكوتين من حاجة الجسم لفيتامين ج بنسبة تصل إلى 40٪، وهو أمر مهم تجب مراعاته، خاصة إذا تعرض أطفالك للتدخين السلبي.

ما الذي يجب أن أبحث عنه عند اختيار مكملات فيتامين ج؟

عند تناول المكملات، من المهم مراعاة المكونات الإضافية غير المرغوبة التي قد تتواجد فيها. على سبيل المثال الأصباغ والألوان الصناعية والمحليات غير ضروريين ويمكن تجنبهم عند اختيار مكمل فيتامين ج. ابحث عن منتجات خالية من المكونات الصناعية أو مواد الحشو. تتوفر العديد من منتجات فيتامين ج الخالية من الجلوتين والكائنات المعدلة وراثياً والجيلاتين.

النكهة هي عنصر مهم آخر عند اختيار مكملات الفيتامينات للأطفال. معظم الأطفال ينجذبون إلى نكهتيّ الفاكهة أو الحمضيات، وكلتا النكهتين متوفرتين في مكملات فيتامين ج.

عند شراء مكمل، فكر فيما إذا كان طفلك يفضل قرص مضغ أو علكة. فيتامين ج متوفر أيضاً في تركيبات سائلة إذا لم يستطع طفلك مضغ أو ابتلاع علكة أو قرص. تتوفر مكملات فيتامين ج النباتية أيضاً في حالة اختيار طفل كبير السن لنظام غذائي نباتي.

ابحث عن المكملات الغذائية التي يتم إنتاجها في منشأة تتوافق مع ممارسات التصنيع الجيدة. يضمن هذا النظام إنتاج المنتجات والتحكم بها باستمرار وفقاً لمعايير الجودة. بالنسبة للأطفال الذين يعانون من الحساسية من الفول السوداني أو الجوز، تأكد من البحث عن فيتامين ج الخالي من هذين المكونين وأن المنتج قد أُنتج في منشأة لا تُنتج المكسرات.

الوجبات السريعة الرئيسية

فيتامين ج يؤدي دوراً هاماً في الصحة العامة والعافية. يتناول غالبية الأطفال الكميات اليومية الموصى بها من خلال تناول نظام غذائي متنوع. بعض الأطفال أكثر عرضة لخطر نقص فيتامين ج والمكملات الغذائية هي الحل لهؤلاء الأطفال.

تأكد من إعطاء جرعة مناسبة من فيتامين ج لطفلك وفقاً لعمره. ابحث عن المكملات الغذائية الخالية من المكونات الصناعية والمنتجة في مرافق عالية الجودة.

تذكر دائماً مناقشة النظام الغذائي والتغذية مع طبيب الأطفال!

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

كيف تحافظ على صحة عينيك إذا كنت تعمل على كمبيوتر طوال اليوم

صحة

6 طرق لتخفيف التوتر وتجنب ضعف المناعة

صحة

أتشعر بالتعب؟ 5 مكملات لزيادة الطاقة بطريقة طبيعية