header_search header_signed-out header_signed-in header_cart sharefilled circlex circleexclamation iherbleaf
checkoutarrow
SA
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

فوائد المتممات الغذائية البكتيرية الحية (بروبيوتيك)

17 يوليو 2017

 الكثير من المرضى يسألني عن البروبيوتيك. الجميع يعرف ما هي المضادات الحيوية، ولكن القليل جدا هم الذين يعرفون حقا ما هي البروبيوتيك، ومتى يجب أن تُستخدم، ومن هم الذين بحاجة إليها. لقد حان الوقت لكشف الغطاء عن هذا الالتباس وإزالة هذه الحيرة.

مصطلح بروبيوتيك مشتق من اليونانية، ومعناه الحرفي هو "للحياة". وتُستخدم هذه الكلمة لوصف البكتيريا المفيدة التي تسكن في الأمعاء البشرية. وقد وجد العلماء طريقة لتجفيف هذه البكتيريا بالتجميد ووضعها في كبسولات. يمكنك شراء كبسولات بروبيوتيك من معظم الصيدليات ومتاجر الأغذية الصحية. كما يمكن العثور على البروبيوتيك في الأطعمة المخمرة مثل اللبن، ومخلل الملفوف، والكفير. الكائنات الحية الدقيقة المحددة الموجودة في هذه المنتجات تكون على شكل عصيات لبنية و بيفيدو بكتيريا، وهي أشكال البروبيوتيك الرئيسية الموجودة في الأمعاء البشرية.

الفوائد الصحية 

الفوائد الصحية التي يتميز بها البروبيوتيك، والتي تمت ملاحظتها من قبل الرداسات والبحوث الطبية، هي فوائد كثيرة ومتعددة. البروبيوتيك تعمل على تعزيز البيئة المعوية السليمة (المعروفة أيضا باسم "النبيت الجرثومي المعوي")، بالإضافة إلى تحفيز الجهاز الهضمي والمناعة الجهازية. ومن خلال تعزيز هذا الجزء المهم من الجهاز الهضمي، فقد ثبت أن البروبيوتيك تساهم إيجابيا في الحالات التالية:

  • الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية
  • التهابات المسالك البولية
  • عدوى الخميرة المهبلية والتهاب المهبل البكتيري
  • الأكزيما
  • الحساسية الغذائية
  • السرطان
  • متلازمة الأمعاء المتهيجة
  • داء الأمعاء الالتهابية
  • التهاب القولون التقرحي
  • داء كرون
  • إسهال المسافرين
  • عدم تحمل اللاكتوز

مكملات البروبيوتيك الغذائية

تعتمد مكملات البروبيوتيك الغذائية على اثنين من العوامل الرئيسية: (1) خصائص السلاسل الموجودة في تلك المكملات. (2) القابلية الحياتية الكافية، أي أن تكون هناك أعداد كافية من البكتيريا قابلة للحياة عند نقطة استهلاك تلك المكملات. وتعتمد القابلية الحياتية على عدة عوامل مثل التصنيع السليم و"صلابة" السلاسل، وكذلك على ظروف تعبئة وتغليف وتخزين المنتج بالقدر المناسب من الرطوبة وعند درجة الحرارة الصحيحة.

يمكن تشبيه سلاسل البكتيريا المختلفة بسلالات الكلاب المختلفة. جميع الكلاب تنتمي إلى الفصيلة الكلبية التي تنقسم إلى أنواع منها النوع الأليف. وضمن هذا النوع الواحد هناك اختلافات كبيرة في الحجم والشكل والقوة، والخصائص الفيزيائية الأخرى – ابتداء مثلا من كلب سانت برنارد وحتى كلب شيواوا. نفس أشكال التقسيم هذه موجودة في أنواع البكتيريا. كل نوع من أنواع البكتيريا يتكون من العديد من السلاسل. بعض سلاسل البروبيوتيك تكون مرنة وقوية وقادرة على البقاء على قيد الحياة أثناء مرورها عبر خلال الجهاز الهضمي العلوي وتمنع البكتيريا المسببة للأمراض، والبعض الآخر ضعيف ولا يمكنه البقاء على قيد الحياة أو القيام بقتل البكتيريا المسببة للأمراض.

وتعني المعلومات التي وردت أعلاه أنه يجب على المستهلك أن يستخدم المنتجات التي تم تطويرها وتصنيعها من قبل الشركات التي قامت بالدراسات والبحوث اللازمة لضمان القابلية الحياتية لمنتجاتها. وكما هو الحال مع جميع المكملات الغذائية، يجب على المستهلك الذكي الذي ينوي اشتهلاك البروبيوتيك أن يقوم بدراسة الشركات المصنعة الكبرى في هذا المجال وقراءة على أعلى الشركات المصنعة، أو أن يلجأ إلى أحد الخبراء في هذا المجال لطلب المشورة والنصيحة. 

بعض الاستخدامات الخاصة لمكملات البروبيوتيك الغذائية

إلى حد كبير جدا، يلعب النبيت الجرثومي المعوي دورا رئيسيا هاما في صحة الجهاز الذي يتواجد فيه. ولذلك، فإ، مكملات البروبيوتيك الغذائية يمكن استخدامها لتعزيز الصحة العامة للجسم. وبالإضافة إلى ذلك، فإن هناك العديد من الاستخدامات الخاصة للبروبيوتيك استنادا إلى الدراسات والأبحاث الطبية. إحدى أفضل الاستخدامات الموثقة لمكملات البروبيوتيك تتمثل في الوقاية والعلاج من التهابات المسالك البولية (UTIs). البكتيريا العادية الموجودة في المهبل ومجرى البول لدى النساء تهيمن عليها العصيات اللبنية، حيث أنها تلعب دورا هاما في العمل كحاجز ضد التهابات المسالك البولية.

ومن الاستخدامات الأخرى لمكملات البروبيوتيك هي منع وعلاج الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية. فعلى الرغم من أن هناك اعتقاد بأن مكملات العصية اللبنية الحمضية (الأسيدوفيلس) ليست فعالة إذا استُخدمت خلال العلاج بالمضادات الحيوية، إلا أن الدراسات والأبحاث تشير إلى أن البروبيوتيك يلعب دورا فاعلا لدى المريض الذي يستخدم المضادات الحيوية. إذا كنت تأخذ المضادات الحيوية في الليل، استخدم مكمل البروبيوتيك في الصباح. وبعبارة أخرى، استخدم كلا منهما على فترات متباعدة قدر الإمكان.

وأخيرا، البروبيوتيك مهم جدا للأطفال لعدة أسباب هامة، بما في ذلك القدرة على تعزيز وظيفة المناعة ومنع الالتهاب المعدي المعوي. الصيغ المصممة خصيصا للأطفال هي الأفضل.

الجرعات

تعتمد جرعات مكملات البروبيوتيك فقط على عدد الكائنات الحية الموجودة في المنتج. لذلك، أوصي باستخدام المنتجات التي تكتب على غلافها عدد البكتيريا الحية عند انتهاء الصلاحية مقابل عددها عند صنع المنتج. وغالبا ما تتحقق النتائج الناجحة عن طريق أخذ ما بين 5 مليار و20 مليار بكتيريا قابلة للحياة يوميا.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

4 خطوات لتحسين صحة القناة الهضمية

صحة

أفضل الأعشاب للمساعدة في حالات التوتر

صحة

الميلاتونين - ليس للنوم فحسب